مايسنر.. من ميادين الكرة إلى رفيق للمحتاجين | عالم الرياضة | DW | 13.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مايسنر.. من ميادين الكرة إلى رفيق للمحتاجين

بعد ختام مشواره في ميادين كرة القدم يكشف لاعب شتوتغارت السابق سيلفيو مايسنر أنه يجد متعتة كبيرة في التركيز على مساعدة المحتاجين بالتسوق وتشذيب العشب وزيارة الطبيب.

حين كان في أوج نجاحه الكروي كان رفاقه هم ماريو غوميز وكاكاو وسامي خضيرة وتوماس هيتسلسبيرغر: إنه لاعب شتوتغارت الألماني السابق سيلفيو مايسنر، الذي تُوج بلقب الدوري الألماني "بوندسليغا" عام 2007. لكن كل هذا بات من الماضي.

وفي حاضر مغاير لذلك تماماً تسير حياة مايسنر بهدوء بعيداً عن أجواء المنافسة والتدريبات المكثفة. فقد كشفت صحيفة "بيلد" الألمانية أن اللاعب الألماني السابق يركز اليوم على تقديم يد العون للأشخاص المحتاجين للمساعدة في ولاية زارلاند الألمانية.

وافتتح مايسنر مقراً لشركته الصغيرة المسماة "رفيق الحياة اليومية" في إحدى مدينة زاربروكين. عن ذلك يقول اللاعب الألماني السابق: "أتى لاعب كولونيا السابق ينس كريغر فكرة (رفيق الحياة اليومية)"، موضحاً أن الفكرة من هذه الشركة المدعومة مالياً من وكالات التأمين الصحي هي تقديم المساعدة في إنجاز متطلبات الحياة اليومية للمحتاجين ولا تشمل هذه المساعدة الرعاية الطبية.

ويشرح اللاعب الألماني السابق أنه كان مهتماً دائماً بالجوانب الاجتماعية من الحياة، معترفاً في حوار مع صحيفة "بيلد" الألمانية أن "كرة القدم من الأمور التي لا تقدم الكثير في الجوانب الاجتماعية بغض النظر عن بعض الاستثناءات القليلة".

Fußball Bundesliga VfB Stuttgart - Borussia Dortmund 3:2 (picture-alliance/dpa)

مايسنر محتفلاً بهدفه على دورتموند، حين فاز شتوتغارت في مارس/ آذار 2002 بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وتقدم شركة "رفيق الحياة اليومية" المساعدة المنزلية، كالتسوق والتنظيف وزيارة الطبيب وتشذيب العشب. عن ذلك يقول مايسنر: "أقوم بإجراء المقابلات الأولى مع الأشخاص الذين يطلبون مساعدتنا وأنسق المواعيد. في الوقت الحالي يعمل لدينا مرافقان"، موضحاً أن شركات التأمين الصحي تقدم شهرياً مبلغاً يصل إلى 125 يورو  لتمويل مساعدة هؤلاء الأشخاص.

ويوضح لاعب شتوتغارت السابق أن الخدمات التي تقدمها شركته تعد فريدة في ولاية زارلاند، وأن هذا العمل يشعره بمتعة كبيرة، موضحا أن "التحدث إلى الأشخاص الذين يمكن تقديم يد العون إليهم، من الحوافز المهمة في حياتي. لا أريد منافسة الشركات الكبيرة المتخصصة بخدمات العناية. كل ما أريده هو إعادة نوعاً من المستوى المعيشي لهؤلاء الأشخاص".

وكان مايسنر قد خاض 250 مباراة في الدوري الألماني "بوندسليغا"، سجل خلالها 38 هدفاً، ويعيش اليوم بعد اعتزاله عام 2008 مع زوجته سيلفيا. ورغم اعتزاله إلا أنه لم يبتعد تماماً عن عالم كرة القدم إذ يعمل وكيلاً للاعبين ومستشاراً رياضياً.

ع.غ

مختارات

إعلان