ماس يزور إسرائيل ويدعو لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية | أخبار | DW | 25.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ماس يزور إسرائيل ويدعو لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية

أول زيارة يقوم بها وزير الخارجية الألماني الجديد هايكو ماس خارج القارة الأوروبية كنت إسرائيل. ويعتزم الوزير منح العلاقات الألمانية – الإسرائيلية دفعة جديدة، داعيا لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية.

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس خلال زيارته الرسمية إلى إسرائيل، اليوم الأحد (25 مارس/آذار)، لمكافحة حاسمة لمعاداة السامية والعنصرية. وكتب ماس في سجل الزوار بعد زيارته للنصب التذكاري لمحرقة الهولكوست ياد فاشيم: "ألمانيا تتحمل مسؤولية أبشع جريمة في تاريخ البشرية. المحرقة تظل بالنسبة لنا تذكيرا وتكليفا بالعمل لأجل حقوق الإنسان والتسامح حول العالم".

وتابع الوزير الاتحادي: "يتعين علينا التصدي بحزم لأي شكل من أشكال معاداة السامية أو العنصرية- في كل مكان وكل يوم".

وأكد ماس أنه في العام السبعين لتأسيس دولة إسرائيل سيتم إدراك "معجزة صداقتنا" بشكل خاص تماما، وقال: "نحن نساند الدولة بإحياء ذكرى جميع من تم تدمير حياتهم وأحلامهم هنا". يشار إلى أن إسرائيل تحتفل هذا العام بمرور 70 عاما على تأسيسها. ويلتقي ماس خلال زيارته بالرئيس الإسرائيلي ريفلين مساء الأحد، فيما يجتمع برئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو يوم الاثنين.

كما انتقد الوزير ماس معاداة السامية والعنصرية الدينية داخل المدارس، واصفا ذلك بأنه "معيب ولا يحتمل"، في حديث لصحيفة "بيلد" الألمانية الشعبية واسعة الانتشار.

حديث ماس جاء تعليقا على الحادثة الأخيرة، حيث كشف أب لتلميذة في مدرسة ببرلين عن تعرضها لمضايقات من تلاميذ مسلمين لأنها "لا تؤمن بـ الله"، على حد تعبيره. كما قال الأب لصحيفة "برلينر تسايتونغ" إن ابنته تعرضت لتهديد بالموت.

الوزير ماس قال: "يجب علينا الوقوف ضد كل شكل من أشكال معاداة السامية. يجب علينا فعل كل شيء في ألمانيا وفي كل أنحاء العالم، من أجل حماية الحياة اليهودية".

 

ف.ي/ع.ش (د ب أ)

 

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان