ماس يدعو موسكو لحل أزمة أوكرانيا ولا يرى مبررا لتخفيف العقوبات | أخبار | DW | 22.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ماس يدعو موسكو لحل أزمة أوكرانيا ولا يرى مبررا لتخفيف العقوبات

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنه لا يرى مبررا لتخفيف العقوبات الأوروبية على روسيا، رغم الانتقادات المتزايدة في ألمانيا للعقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي عليها.

خلال زيارته إلى موسكو، أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الخميس (22 آب/ أغسطس 2019) على أن روسيا يجب أن تتحرك في نطاق حل الأزمة الأوكرانية من أجل تخفيف العقوبات الأوروبية المفروضة عليها. وقال ماس "حتى الآن لم يكن هذا الأمر ممكنا، وطالما الحال كذلك سيكون من الصعب الحديث عن وضع العقوبات الاقتصادية الأوروبية".

إلا أن ماس أضاف أنه أخذ انطباعا بأن هناك إمكانيات جديدة للتقدم في حل النزاع الدائر بمنطقة شرق أوكرانيا. ودعا ماس عقب مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو أمس الأربعاء، مجددا إلى محادثات قريبة بين روسيا وأوكرانيا بوساطة ألمانيا وفرنسا.

ويقاتل في شرق أوكرانيا منذ عام 2014 انفصاليون موالون لروسيا ضد قوات الحكومة الأوكرانية. وتسعى كل من ألمانيا وفرنسا منذ خمسة أعوام ضمن ما يطلق عليه منتدى نورماندي التوسط بين كل من أوكرانيا وروسيا.

ومنذ تولي الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي مهام منصبه نهاية أيار/ مايو الماضي تجددت الآمال في تحريك الجمود الذي سيطر على فض هذا النزاع منذ فترة. ويضغط زيلينسكي في اتجاه لقاء قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وتجدر الإشارة إلى ماس التقى اليوم الخميس في موسكو ممثلين عن القطاع الاقتصادي ومنظمات المجتمع المدني والشباب.

ع.ج/ ز.أ.ب (د ب أ)

مختارات