ماس في واشنطن.. استمرار الاستعصاء بشأن نووي إيران | أخبار | DW | 23.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ماس في واشنطن.. استمرار الاستعصاء بشأن نووي إيران

يواصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس زيارته الأولى لواشنطن منذ توليه منصبه. ويتصدر ملف الاتفاق النووي مع إيران محادثات ماس مع أقطاب إدارة الرئيس دونالد ترامب دون حصول أي تقارب بين الطرفين حول هذا الموضوع.

لم يسفر اللقاء الذي عقده وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، مع جون بولتون، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للأمن القومي، عن حدوث تقارب في الخلاف بين برلين وواشنطن بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

وفي أعقاب محادثته في البيت الأبيض التي استمرت لنحو 75 دقيقة أي ضعف ما كان مخططاً لها بالأساس، قال ماس اليوم الأربعاء (23 أيار/ مايو 2018) إنه أوضح مرة أخرى "أننا وكذلك شركاؤنا الأوروبيون، سنستمر في هذا الاتفاق، وأننا سنبذل كل ما يلزم من أجل بقاء إيران فيه".

وأضاف الوزير الألماني: "لا نريد انتشارا للأسلحة النووية في جوارنا الممتد ولم يتغير شيء في هذا"، مشيراً إلى اتفاقه في هذا الشأن مع نظيريه الفرنسي والبريطاني "وقد تركت هذا الأمر اليوم وهو في منتهى الوضوح". وأعرب ماس عن قلقه حيال الحالة التي عليها العلاقات على جانبي الأطلسي، وفي الوقت نفسه، أكد ماس أن " أمريكا شريك مهم بالنسبة لنا"، وطالب بتناول الآراء المختلفة بشكل مفتوح.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق النووي وسوف تفرض عقوبات على ايران والشركات التي تتعامل معها اعتباراً من شهر آب/أغسطس المقبل. من جانبه، قام الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الماضي بتفعيل قانون خاص للحد من تأثير العقوبات الأمريكية ضد الشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران.

أ.ح/خ.س (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان