ماس: استمرار مهمة الجيش الألماني في العراق يصب في مصلحتنا | أخبار | DW | 11.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ماس: استمرار مهمة الجيش الألماني في العراق يصب في مصلحتنا

طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في البرلمان بتمديد مهمة الجيش الألماني ـ بوندسفير ـ في العراق مشيرا إلى أن ذلك يصب في مصلحة ألمانيا كونه الوسيلة الفعالة للحد من أسباب اللجوء والهجرة غير الشرعية.

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى تمديد مهمة قوات من الجيش الألماني ضد تنظيم "الدولة الإسلامية". وقال ماس اليوم الخميس (11 تشرين أول/ أكتوبر 2018) في البرلمان ـ بوندستاغ ـ  إن وجود "عراق آمن لا يقدم أرضا خصبة للإرهابيين ويوفر للناس فرصا على المستوى المحلي، كما يسهم في استقرار المنطقة، يعد في النهاية الوسيلة الفعالة للحد من أسباب اللجوء والهجرة غير الشرعية". وأكد الوزير أنه لا يجب ترك العراقيين بمفردهم في منتصف الطريق.

مشاهدة الفيديو 01:57

لماذا سارعت ألمانيا لتدريب الجيش العراقي بعد استفتاء كردستان العراق؟

يشار إلى أنه لابد أن يتخذ البرلمان الألماني "بوندستاغ" قرار بشأن الموافقة على تمديد تفويض مشاركة الجيش في المهمة ضد تنظيم "داعش".

وكان مجلس الوزراء الألماني أقر الأسبوع الماضي تمديد تفويض مشاركة الجيش في المهمة لمدة عام. وفي الوقت نفسه، تم الاتفاق على إنهاء تقديم طائرات استطلاع طراز "تورنادو"  في سوريا والعراق وكذلك إنهاء التزويد بالوقود في الجو لطائرات تابعة للتحالف الدولي لمكافحة "داعش" بحلول 31 تشرين أول/ أكتوبر عام 2019.

ح.ع.ح/ع.خ(د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع