مارك بارترا ـ ضحية الاعتداء الذي استهدف حافلة دورتموند الألماني | عالم الرياضة | DW | 12.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مارك بارترا ـ ضحية الاعتداء الذي استهدف حافلة دورتموند الألماني

خضع اللاعب مارك بارترا لعملية جراحية في يده بعد إصابته في انفجار استهدف حافلة فريقه. ويعتبر بارترا من اللاعبين الأساسيين في دورتموند حيث تمكن من كسب ثقة مدربه توماس توخل منذ انتقاله من برشلونة لدورتموند العام الماضي.

 

اجتاز لاعب بوروسيا دورتموند الألماني مارك بارترا العملية الجراحية التي أجريت له على يده بنجاح، حسبما أفاد نادي دورتموند. وكان بارترا البالغ من العمر 26 عاما قد تعرض لكسر في يده ولشظايا جراء الانفجار الذي استهدف حافلة فريق دورتموند وهي في طريقها للملعب لمواجهة فريق موناكو الفرنسي في إطار الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأوضح الحارس رومان بوركي، زميل بارترا في فريق دورتموند أنه كان جالسا إلى جانب بارترا في المقاعد الخلفية للحافلة، وأن هذا الأخير أصابته شظايا الزجاج بعد الانفجار لأنه كان جالسا جنب النافذة مباشرة.

وتابع الحارس السويسري وصفه للحادث في حوار مع صحيفة "بليك" السويسرية قائلا "بعد الانفجار قمنا جميعا بالانحناء، ومن استطاع منا تمدد على الأرض. لم نكن نعرف هل ستحصل انفجارات أخرى". وأضاف بوركي "الشرطة قدمت بسرعة إلى عين المكان وقامت بتأمين كل شيء. كلنا كنا مصدومين ولا أحد في تلك الدقائق كان يفكر في المباراة".

ومن غير المعروف لحد الآن المدة التي سيغيبها بارترا عن الملاعب بعد الإصابة التي تعرض لها في يده والعملية الجراحية التي خضع لها.

بارترا خليفة هوميلس في دورتموند

وكان بارترا  قد انتقل إلى نادي دورتموند العام الماضي قادما إليه من فريق برشلونة الإسباني مقابل 8 ملايين يورو. ومنذ التحاقه بالفريق الأصفر والأسود خاض المدافع بارترا 29 مباراة سجل هدفا وصنع ثلاثة آخرين. وينظر إلى بارترا في دورتموند على أنه خليفة ماتس هوميلس، صخرة دفاع المنتخب الألماني الذي انتقل من دورتموند إلى بايرن ميونيخ.

ويُعد مارك بارترا، من خريجي مدرسة "لا ماسيا" التابعة لبرشلونة، وتوّج مع الفريق الكاتالوني في الفترة ما بين عامي 2010 و2016 بالعديد من الألقاب المحلية والقارية والعالمية.

لعب بارترا أول مباراة له مع الفريق الكاتالوني في الرابع عشر من فبراير 2010 في آخر 30 دقيقة من مباراة خسرها برشلونة أمام أتليتيكو مدريد بنتيجة 2–1 في ملعب فيسينتي كالدريون. أما أول مباراة له بقميص دورتموند فكانت في السابع والعشرين من أغسطس 2016 والتي انتهت بفوز دورتموند على ماينز بهدفين لواحد. وساهم بارترا في الفوز الكبير الذي حققه نادي بوروسيا دورتموند خارج ملعبه أمام ليغيا وارسو بستة أهداف دون مقابل وسجل هدفا في تلك المباراة.

ويحمل بارترا في جعبته 12 مباراة دولية مع المنتخب الإسباني. وكان حاضرا مع منتخب "لاروخا" في بطولة أمم أوروبا 2016 لكنه لم يشارك في المباريات.

أما على صعيد حياته الشخصية فاللاعب بارترا متزوج من الصحفية ميليسا خيمينس ولهما طفلة تبلغ من العمر عامين ونصف. كما أنه أخ توأم يعمل كمدرب لكرة القدم للشباب.

مختارات

إعلان