ماذا وراء مديح مورينيو لمدرب بايرن ميونيخ نيكو كوفاتش؟ | عالم الرياضة | DW | 10.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

ماذا وراء مديح مورينيو لمدرب بايرن ميونيخ نيكو كوفاتش؟

مجددا يعرب مورينيو في حوار مع "شبورت بيلد" عن إعجابه بالبوندسليغا وتحديدا بنادي بايرن. الملفت هذه المرة أنه أثنى بقوة على مدربه كوفاتش، فهل هي طريقة "السبيشل وان" للرد على الإشاعات الرائجة باقترابه من آليانس أرينا؟

أبدى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إعجابه بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا). ففي حوار مع صحيفة شبورت بيلد الألمانية قال مورينيو "بوندسليغا تقدم بالنسبة لي منافسة جديرة بالمتابعة، خاصة أندية وسط الترتيب التي تتحسن باستمرار وبالتالي تساهم في خلق تنافس قوي في الدوري". وتابع "السبيشل وان" الذي لا يدرب حاليا أيّ فريق بعد فسخ عقده مع مانشستر يونايتد شهر ديسمبر الماضي: "ملاعب مملوءة وتنظيم محكم وخطط تكتيكية جيدة لدى الكثير من الأندية. فعلا بالنسبة لي الدوري الألماني مهم".

وعلى وجه الخصوص، أبدى المدرب البرتغالي إعجابه بالنادي البافاري معتبرا إياه من الأندية العملاقة. وأثني على عمل مدربه الحالي نيكو كوفاتش، وقال بهذا الخصوص في حوار مع شبورت بيلد "بايرن نادي كبير. وبكل صدق أؤكد لكم أنني أتمنى أن يبقى نيكو في منصبه لأنه قام بعمل كبير حتى وصل لهذا المستوى".

Fußball Bundesliga - FC Bayern München vs RB Leipzig (imago/C. Kolbert)

نيكو كوفاتش مدرب باين ميونيخ

يذكر أن مستقبل نيكو كوفاتش كاد ينتهي مع البافاري، لولا الفوز الساحق الذي حققه مع الفريق السبت الماضي بخماسية نظيفة، أمام الغريم بروسيا دورتموند ضمن منافسات المرحلة 28 للدوري. 

وعلى الجانب الآخر، لا تعد هذه المرة الأولى التي يغازل فيها المدرب المثير للجدل جوزيه مورينيو النادي البافاري. فقبل أسابيع امتدح المدرب البرتغالي بايرن أمام وسائل الإعلام، وزاد عن ذلك معلنا أنه يريد العودة إلى الملاعب وخوض تجربة جديدة. تصريحات كهذه فتحت بطبيعة الحال باب التوقعات على مصرعيه، وذلك حول احتمالية عودة مورينيو إلى عالم التدريب عبر بوابة النادي البافاري التوّاق إلى اللقب الأوروبي.

ومرّ المدرب البرتغالي بتجارب في دوريات مختلفة، حيث سبق له أن درب في بلده البرتغال وفي انجلترا وإسبانيا وإيطاليا، ويبقى الدوري الألماني هو ما ينقص مورينيو ليكون قد مرّ من مختلف الدوريات الأوروبية الكبيرة.

وقد يكون ثناءه لكوفاتش نفيا مبطنا لهكذا توقعات، لكنه أيضا قد يكون خطوة تكتيكية في إطار رسائله المتواصلة لإدارة النادي بميونيخ. وفي هذه الحالة السؤال المطروح: هل تتناسب شخصية الشبيسل وان "الصلبة" مع إدارة بايرن ميونيخ وخاصة رئيسه أولي هونيس؟

ه.د

 

مختارات

مواضيع ذات صلة