ماذا تخفي حماس وراء حجب المواقع الإباحية في قطاع غزة؟ | ثقافة ومجتمع | DW | 14.09.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

ماذا تخفي حماس وراء حجب المواقع الإباحية في قطاع غزة؟

أثار قرار حكومة حماس في قطاع غزة فرض رقابة على الإنترنت وحجب المواقع الإباحية ردود فعل متباينة. البعض اعتبره "بداية للمس بالحريات السياسية والفكرية"، بينما ترى فيه حماس "خطوة لحماية المجتمع من الاختراق الأخلاقي".

"منع أي شيء متاح سيُلفت النظر.. وكل ممنوع مرغوب"، هكذا يصف خالد عبد المنعم أحد مهندسي برمجيات الكمبيوتر في غزة لـ DW عربية قرار وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة حماس في غزة الحجب الإلزامي للمواقع الإباحية على الإنترنت. ويقلل عبد المنعم من تأثير القرار موضحا أن متصفحي الإنترنت في العالم في عصر ثورة التكنولوجيا والاتصالات أصبحوا في قرية صغيرة. ويُشدد الخبير في تكنولوجيا المعلوماتية بأن المتصفح له حرية الدخول إلى المواقع كيفما شاء.

ويعرب خالد عبد المنعم عن اعتقاده بأن "الرقابة الذاتية للمتصفحين وفق العادات والتقاليد والدين هي من تحكم المتصفح، بينما القيود والحجب تُشعرك بعدم الحرية"، منوها إلى أن مشتركي الإنترنت في غزة منذ سنوات بإمكانهم إذا شاؤوا التقدم بطلب لشركات تزويد الإنترنت وحجب المواقع الإباحية. وقد لاحظت DW عربية من خلال عدة لقاءات أجرتها مع مواطنين في غزة تباينا في آراء المستطلعة آراؤهم بين مؤيد ومعارض، مع تنويه المتصفحين والمتخصصين إلى وجود ايجابيات وسلبيات للقرار.

Hamas impose control in Gaza and block pornographic sites on the Internet Photo title: Ministerial Decree of the Minister of Communications and Information Technology in the government of Gaza, Osama al-Issawi, No. 33/2012 on the filtering and blocking of indecent sites and related instructions. Place and Date: Gaza 1-9-2012 Copy Right/ Photographer: Ministry of Communications and Information Technology - Gaza

نص قرار حكومة حماس في قطاع غزة

حماية الشباب من الوقوع في الرذيلة

القرار بات إلزاميا. "كل شركات تزويد الخدمة على الإنترنت في قطاع غزة عليها أن تلتزم بقرار الحجب. وإلا ستتعرض إلى المساءلة القانونية"، هذا ما نص عليه بيان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة حماس أسامة العيسوي. ويؤكد مدير عام التراخيص في الوزارة كمال المصري أن القرار جاء في إطار سياسة الوزارة لتشجيع ونشر استخدام الإنترنت ووسائل التكنولوجيا الحديثة بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن و"لحماية المجتمع خاصة الشباب والأطفال والمراهقين من الوقوع في الرذيلة وشبكات المخدرات والإسقاط والتجسس".

ويتحدث مدير عام التراخيص في الوزارة عن آلية الحجب موضحا أن وزارة الاتصالات أبلغت شركات مزودي الإنترنت بحجب المواقع الإباحية "حسب معايير فنية متعارف عليها محليا ودوليا دون التدخل في المحتوى"، مؤكدا أن وزارته تتابع تنفيذ القرار. ويحذر المصري من أن " الوزارة ستستخدم لضمان فرض القرار جميع الوسائل القانونية ضد أي جهة تحاول الالتفاف على هذا القرار".

بطء في الإنترنت وحجب لمواقع غير إباحية

قرار حجب المواقع الإباحية وفرض الرقابة والفلترة على الإنترنت نتجت عنه مشاكل فنية متعددة وفق ما أشار متصفحون في غزة لـ DWعربية، منها حجب مواقع محلية وعربية ودولية وإخبارية ورياضية لا علاقة لها بالإباحية كموقع عرب 48 والرسالة نت وروسيا اليوم وغيرها. ويشير مستخدمو الإنترنت والصحفيون بشكل خاص إلى مشاكل كبيرة تُعيق عملهم في التصفح والتحميل. واللافت البطء الشديد في الإنترنت وفق الطالب في جامعة الأقصى محمود أبو موسى الذي يعترض على القرار بالقول" بكفي انو بيقطعوا الكهربا طول النهار كمان ملاحقينا على النت..الموضوع سياسي ملهش علاقة بالدين".

Hamas impose control in Gaza and block pornographic sites on the Internet Photo title: Differences of views between the supporters and opponents of the takeover block pornographic sites. And some say this personal freedoms. There are many programs and spread to decode the block, but the goal blocking opposition to Hamas. Place and Date: Gaza- 8-9-2012 Copy Right/ Photographer : Hadara Telecommunication - Palestine - Gaza

نافذة باللون الأحمر تظهر لمن يحاول زيارة مواقع إباحية

ويقلل المهندس خالد عبد المنعم من شأن قرار الحجب مشيرا إلى أن الراغبين في زيارة وتصفح المواقع الإباحية والمشبوهة "لا يخفي عليهم البرامج المنتشرة لفك الحجب". ولا تنفي وزارة الاتصالات في حكومة حماس وفق وكيلها المساعد سهيل المدوخ وجود تلك المشاكل وتلقي الشكاوى. ويشير أن المشاكل الفنية تم ويتم معالجتها وفق تصنيف المواقع لدي شركات تزويد الإنترنت. يشار هنا أن نافذة تحذير باللون الأحمر تظهر للمتصفح عند زيارة المواقع الإباحية والمشبوهة تفيد "أن الموقع حُجب وفق قرار وزاري".

"نوع من التمسح بالدين"

قرار حكومة حماس بفرض الرقابة وحجب المواقع الإباحية قوبل بسيل من التعليقات وردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والتويتر من كافة شرائح المجتمع في قطاع غزة. الصحفية عبير أيوب تعتبر قرار الحجب "نوعا من التمسح بالدين"، مضيفه "الأصل في الامتناع عن الحرام كونه متاحا يبتعد الإنسان عنه طواعية لا كرها.. فالاختيار حق إنساني والله منحه لعباده ولا يستطيع إنسان أن يمنع آخر عن ممارسه حقه في الاختيار بين الحلال والحرام". وتضيف قائلة "وإلا لحجب الله شجرة التفاح عن آدم أو شل يد قابيل قبل أن تقتل هابيل".

تعليق آخر من أحد متصفحي الإنترنت كان لافتا لكن لم يشأ صاحبه أن يذكر اسمه مكتفيا بحرفي (س.ع) لاسمه قائلا "حماس تريد أن تُحكم سيطرتها على الإنترنت كما تسيطر على قطاع غزة.. وهذا (القرار) مقدمة لحجب لمواقع فتح والمعارضة اللي بتهاجم سياسة القمع وتكتيم الأفواه اللي بتمارسها (حماس) في غزة".

Hamas impose control in Gaza and block pornographic sites on the Internet Photo title: Hamas describes the step to the goal of protecting society and netizens and youth groups, girls and adolescents of the downsides of the Internet and not fall into the nets of corruption. Place and Date: Gaza- 9-9-2012 Copy Right/ Photographer: shawgy al farra

يرى المدافعون عن القرار أنه يحمي الأطفال من الوقوع في براثن بعض المواقع الإباحية

قرار متأخر ... لكنه إيجابي

في المقابل لقي تنفيذ القرار ترحيبا من بعض المواطنين، إذ يصفه عصام شاور بـ "الإيجابي لكن المُتأخر"، متوقعا هجوما شرسا ضد القرار الذي سيوصف في وسائل الإعلام "بحجب ومصادرة الحريات الثقافية وحرية الرأي"، وفق تعبيره. كما يوضح المواطن الغزي سالم منصور لـ DWعربية أن القرار"ايجابي ويحمي العائلات وصغار السن الذين تظهر لهم في كثير من الأحيان وأثناء تصفحهم روابط وإعلانات منبثقة لمواقع إباحية ومشبوهة".

ويتفق المواطن أبو محمد الشنطي مع سالم منصور بأن القرار "يُنبه ويحذر ويمنع المراهقين من الوقوع بالمحذورات السلبية وأخطارها". ويشير مدير عام التراخيص كمال المصري إلى أن "نية قرار الحجب قديم نُفذ بعد تلقي الوزارة شكاوى من قبل الأهالي والمُرشدين التربويين في المدارس حول ضرورة وسرعة حجب المواقع لحماية المجتمع الفلسطيني من محاولات الاختراق الأخلاقي".

مختارات