مائة ألف سوري عالقون قرب حدود تركيا بسبب داعش | أخبار | DW | 27.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مائة ألف سوري عالقون قرب حدود تركيا بسبب داعش

أفادت منظمة أطباء بلا حدود أن نحو مائة ألف سوري بات عالقا قرب الحدود التركية بعد أن تمكن تنظيم "الدولة الإسلامية" إثر هجوم مباغث من قطع طريق الإمداد الوحيد عن الفصائل المقاتلة في محافظة حلب.

default

أرشيف

حذرت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الجمعة (27 مايو/ أيار ) من أن نحو مائة ألف مدني في سوريا عالقون بين الحدود التركية ومناطق الاشتباك بين الفصائل المقاتلة وتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أحرز تقدما في ريف حلب الشمالي، وفق ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون محليون.

وأبدت المنظمة في بيان "قلقها الشديد" إزاء "مصير ما يقدر بمائة ألف شخص عالقين بين الحدود التركية وخطوط الجبهات" بين تنظيم الدولة الإسلامية" والفصائل المعارضة في ريف حلب الشمالي.

من جهتها أشارت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إلى أن عدد العالقين قرب الحدود التركية قد يصل إلى 165 ألف سوري، وفق تغريدة للباحث في المنظمة جيري سمبسون على موقع تويتر.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن التنظيم "استطاع السيطرة على خمس قرى كانت تحت سيطرة الفصائل المعارضة والإسلامية، في تقدم هو الأبرز للجهاديين في المنطقة منذ العام 2014".

وتمكن التنظيم بهذا التقدم من "قطع طرق الإمداد الواصلة بين مدينة إعزاز ومدينة مارع" ثاني أكبر المعاقل المتبيقة للفصائل في محافظة حلب بعد اعزاز، وفق المرصد.

على الصعيد الميداني نفذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 150 غارة على مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا، منذ بدء هجوم مزدوج تشنه قوات سوريا الديمقراطية في ريف محافظة الرقة، والجيش العراقي جنوب مدينة الفلوجة، أبرز معاقل الجهاديين.

وأكد التحالف الذي يشن منذ أيلول/سبتمبر 2014 ضربات جوية ضد الجهاديين في سوريا، تنفيذه غارات قرب مدينتي عين عيسى والرقة.

هـ.د/ ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان