مئات المثقفين الألمان ضد إقصاء المهاجرين | ثقافة ومجتمع | DW | 01.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

مئات المثقفين الألمان ضد إقصاء المهاجرين

بمناسبة الذكرى العشرين للوحدة الألمانية وقع أدباء وفنانون وسياسيون في ألمانيا على بيان مناهض للتمييز ضد المهاجرين في ألمانيا، وانتقد الموقعون وجهات نظر تيلو زاراتسين حول تأثير الجينات على أسلوب حياة المهاجرين في ألمانيا

default

المثقفون الألمان يقولون لا للتمييز ضد المهاجرين

اندماج المهاجرين الأجانب في ألمانيا قضية دائمة الحضور في ذهن الألمان والأجانب على حد سواء، إلا أنها عادت إلى دائرة الضوء بحدة بسبب كتاب "ألمانيا تلغي نفسها" الذي ألفه تيلو زاراتسين العضو السابق بمجلس إدارة البنك المركزي الألماني، والذي تعرض فيه لمشاكل اندماج المهاجرين الأجانب في ألمانيا ولا سيما العرب والأتراك. وأرجع زارتسين في كتابه هذه المشاكل إلى أسباب عرقية وجينية. وبمناسبة الذكرى العشرين لإعادة توحيد ألمانيا وقع 400 من المثقفين الألمان بينهم علماء وفنانون وكتاب وأصحاب دور نشر بيانا مناهضا لأفكار إقصاء المهاجرين في ألمانيا. وقال المثقفون في بيانهم "نحن نعيش في مجتمع مستقبل للمهاجرين".

رفض أطروحات زاراتسين

Thilo Sarrazin Bundesbank Abschied Integration Rassismus

تيلو زاراتسين صاحب كتاب "ألمانيا تلغي نفسها"

ونشرت صحيفة "تاغس تسايتونغ" اليوم الجمعة هذا البيان حيث رفض الموقعون عليه، وبينهم الكتاب ماكسيم بيلر وإليا توريانوف وفريدون زايموغلو، أطروحات تيلو زاراتسين والتي تقوم على "أن أسلوب المعيشة تحدده الجينات الوراثية". وجاء في البيان "أن هذه العنصرية مرفوضة... ومن يتفق مع زاراتسين في وجهة نظره، يكون متعاونا معه على تشتيت وانقسام المجتمع". هذا وقد انضم للتوقيع على البيان سياسيون أيضا بينهم أندريا أوبسلانتي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وكاتيا كيبينغ نائبة رئيسة حزب اليسار.

مطالب بتخصيص مبالغ أكبر لدورات الاندماج

من جهته طالب وزير داخلية ولاية بافاريا والعضو بالحزب الاجتماعي المسيحي يوآخيم هيرمان الحكومة الألمانية بتقديم مزيد من الأموال لدورات تعليم اللغة الألمانية أو ما تعرف بـ "دورات الاندماج"، وانتقد هيرمان حسب ما نشرت اليوم صحيفة "أوغسبورغر الغماينه" خططا حكومية تهدف إلى خفض الإنفاق على دورات الاندماج العام القادم، مطالبا بزيادة المبالغ الحالية بنسبة من 5 إلى 10 في المائة، ومن المعلوم أن الحكومة تخصص حاليا 233 مليون يورو لدورات الإندماج. وشدد يوآخيم هيرمان على أنه في حالة عدم زيادة برلين للإنفاق على دورات الاندماج "فإن حديث السياسية عن الاندماج لن يكون ذا مصداقية."

صلاح شرارة (د ب أ)

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015