مؤكدا اكتسابه ″مناعة″.. ترامب يعلن انتصاره على كورونا | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 11.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

مؤكدا اكتسابه "مناعة".. ترامب يعلن انتصاره على كورونا

بعد أن تحدث لأنصاره من البيت الأبيض، يتطلع الرئيس ترامب للعودة للتجمعات الكبيرة في ظل تقدم منافسه عليه في استطلاعات الرأي. ترامب أكد أنه انتصر على كورنا وأن لديه "مناعة". في المقابل هناك من يتحدث عن غموض حول صحة ترامب.

ترامب متحدثا لأنصاره من شرفة في البيت الأبيض.

ترامب يؤكد اكتسابه "مناعة" ضد كوفيد-19 وجهوزيته لاستئناف الحملة الانتخابية.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأحد (11 أكتوبر/ تشرين الأول 2020) في مقابلة عبر الهاتف مع قناة فوكس نيوز: "لقد اجتزت أعلى اختبار وأعلى المعايير وأنا في حالة جيدة". وأضاف "لديكم رئيس يتمتع بمناعة (...) لديكم اليوم رئيس لا يحتاج الى الاختباء في قبو منزله"، وذلك في إشارة لمنافسه الديموقراطي جو بايدن.

وكشف ترامب، الذي مكث ثلاث ليال في المستشفى بعدما كشف في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول عن إصابته بالعدوى، أنه لم يعد يتناول أدوية. وقال "لقد هزمت هذا الفيروس الصيني المجنون المروع...يبدو أن لدي مناعة".

ولا يوجد دليل علمي يثبت امتلاك من أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه مناعة من التقاط العدوى مجددا، ولا يُعرف أيضا مدة مثل تلك المناعة المحتملة. وفي أواخر آب/أغسطس، أعلن باحثون في هونغ كونغ أنهم اكتشفوا أول حالة معاودة لفيروس كورونا في العالم، لدى شخص بعد أشهر من شفائه.

وفي بيان مقتضب نشر مساء السبت، أكد الطبيب شون كونلي أن الرئيس الأميركي "لم يعد يُعتبر مصدرًا محتملا لانتقال عدوى كوفيد-19". وجاء بيان كونلي بعيد كلمة ألقاها ترامب من البيت الأبيض امام مناصريه.

وسيستأنف الرئيس مهرجانات حملته مطلع الأسبوع بوتيرة مكثفة، إذ أعلن البيت الأبيض أنه سيزور ولايات فلوريدا الاثنين وبنسلفانيا الثلاثاء وأيوا الأربعاء. وهي كلها روايات متأرجحة.

صورة مركبة لترامب ومنافسه الديمقراطي بايدن.

ترامب أراد التشكيك بصحة بايدن وإمكانية إصابته بكورونا.

ولمح ترامب في حديثه مع فوكس نيوز إلى احتمال أن يكون خصمه الديموقراطي البالغ 77 عاما مريضاً. وقال "إذا نظرتم إلى جو، كان يعطس بشكل فظيع أمس (السبت)، ثم يمسك بكمامته، ثم يعطس"، مضيفاً "لا أعرف ما يعني ذلك لكن الإعلام لم يتحدث عن الأمر كثيراً".

وينشر فريق بايدن دائماً نتائج فحوصه لكشف فيروس كورونا المستجد، وجاءت جميعها حتى الآن سلبية.

في الأثناء، ثمة غموض يحيط بوضع الرئيس الأميركي الصحي. ويرفض فريقه الطبي تماماً إعلان موعد آخر فحص أجراه كانت نتيجته سلبية. ويعزز هذا الموقف الشكوك في احتمال أن يكون ترامب لم يخضع لأي فحص لأيام عدة قبل فحصه الإيجابي.

ويتقدّم بايدن على ترامب بنحو عشر نقاط في معّدل الاستطلاعات على صعيد البلاد عموما، وقد عزز تقدّمه في نوايا التصويت في الولايات التي تعد حاسمة انتخابيا.

مشاهدة الفيديو 01:59

ترامب "جاهز" للعودة إلى حملته الانتخابية وسط قلق الكثيرين

وبإزاء هذه الأرقام المقلقة بالنسبة لمستقبله السياسي، يلجأ ترامب، أكثر من أي وقت، إلى التذكير بالمفاجأة التي حقّقها في العام 2016 (فوزه في الرئاسة على الرغم من استطلاعات كانت تشير إلى تقدّم منافسته هيلاري كلينتون)، مشددا على أن التاريخ سيعيد نفسه.

وفي تغريدة أطلقها صباحا، استعاد ترامب مقولة اختصاصي الإحصاءات الانتخابية نايت سيلفر الذي أكد أن "فوز ترامب في العام 2016 كان أكبر صدمة سياسية في حياتي".

ورد ترامب بالقول "السبب ببساطة أنك فهمت الأمور بشكل خاطئ تماما"، وأضاف "هذه المرة هناك حماسة أكبر مما كان سائدا في العام 2016". وختم "حشود ضخمة!!!".

أ.ح/ح.ز (ا ف ب، رويترز)