مؤسسة ″المسجد الليبرالي″: على المسلمين الاقتداء بحركة الإصلاح الديني للوتر | أخبار | DW | 01.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مؤسسة "المسجد الليبرالي": على المسلمين الاقتداء بحركة الإصلاح الديني للوتر

بمناسبة احتفال ألمانيا بمرور 500 سنة على بدء حركة الإصلاح بقيادة مارتن لوتر، رأت مؤسسة "المسجد الليبرالي" في برلين، في هذه الحركة نموذجا على المسلمين الاقتداء به، مشيرة إلى وجود الملايين في دول إسلامية يحلمون بالإصلاح.

Deutschland Eröffnung liberale Moschee in Berlin (picture-alliance/dpa/M. Gambarini)

سيران أطيش خلال افتتاح المسجد الليبرالي في برلين، صيف العام الجاري

قالت المحامية والناشطة في مجال حقوق المرأة، سيران أطيش، إن حركة الإصلاح التي قادها مارتن لوتر قبل نحو 500 عام، ينبغي أن تكون قدوة للمسلمين أيضا. وأعربت أطيش، مؤسسة ما عرف بـ"المسجد الليبرالي" في برلين، عن أملها في ألا يحتاج المسلمون لـ 500 عام من أجل القيام بالإصلاحات الضرورية. جاءت التصريحات بمناسبة احتفال ألمانيا بمرور 500 سنة على بدء حركة الإصلاح التي قادها مارتن لوتر.

وأشارت أطيش إلى أنها ترى ملايين المسلمين في الكثير من الدول الإسلامية، ممن يحلموا بالإصلاح وتحقيق التعايش بشكل أفضل بين الرجل والمرأة مؤكدة أن "الرفض والعنف الذي نقابله جراء ذلك، لا يجب أن يشعرنا بالخوف ولا يوقفنا".

مشاهدة الفيديو 01:48
بث مباشر الآن
01:48 دقيقة

مؤسسة المسجد "الليبرالي" تتعرض لتهديدات بالقتل

يذكر أن أطيش أسست خلال العام الجاري مسجدا في برلين عرف بـ"المسجد الليبرالي" والذي يمكن فيه للرجال والنساء الصلاة جنبا إلى جنب ويمكن للمرأة أن تتولى فيه الإمامة. وأثارت هذه الفكرة الكثير من الجدل والانتقادات بحق المحامية التي تتحرك في حماية الشرطة في الوقت الراهن. وتعمل أطيش كمحامية منذ عام 1997 كما نشطت خلال دراستها الجامعية في إحدى المؤسسات المعنية بمساعدة النساء القادمات من تركيا. واضطرت أطيش لإغلاق مكتب المحاماة الخاص بها في عام 2006 بعد العديد من التهديدات بالقتل.

ا.ف/ ح.ز  (كيه.إن.إيه)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان