مؤتمر الاشتراكيين يصوت لصالح مبدأ تشكيل ائتلاف مع حزب ميركل | أخبار | DW | 21.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مؤتمر الاشتراكيين يصوت لصالح مبدأ تشكيل ائتلاف مع حزب ميركل

بأغلبية ضئيلة، صوت مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي لصالح الدخول في مفاوضات مع التحالف المسيحي بزعامة ميركل لتشكيل ائتلاف كبير. وفيما روجت زعامة الحزب لهذا المبدأ عارضه قطاع واسع وخصوصا جيل الشباب.

صوت مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني اليوم الأحد (21 كانون الثاني/ يناير 2018) بأغلبية ضئيلة على مبدأ تشكيل ائتلاف كبير مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل. فمن أصل 642 مندوبا صوت 362 عضوا لصالح الدخول في مفاوضات تشكيل حكومة جديدة فيما عارض 279 مندوبا ذلك.

وعقد الحزب مؤتمرا استثنائيا اليوم على مستوى اتحادي في مدينة بون من أجل اتخاذ قرار بشأن إجراء مفاوضات  لتشكيل ائتلاف حاكم مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وتعهد زعيم الحزب مارتن شولتس لحزبه بالتجديد من حيث المحتوى والأمور التنظيمية حتى إذا تمت المشاركة في الحكومة داخل ائتلاف موسع. وقال شولتس اليوم خلال مؤتمر الحزب على مستوى الولايات المنعقد بمدينة بون غربي ألمانيا: "سوف نحسن من ملفنا الشخصي"، لافتا إلى أن ذلك سيكون أولوية الحزب خلال الشهور القادمة.

وتعهد شولتس لحزبه اليوم أيضا بتنفيذ المزيد من المطالب الاشتراكية وتحقيق المزيد من أوجه النجاح عند التفاوض مع الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل لتشكيل ائتلاف حاكم موسع. وأقر زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين اليوم في بون بأنه لم يحقق جميع الأهداف مع فريق التفاوض الخاص به خلال مباحثات جس النبض مع اتحاد ميركل.

يشار إلى أن قيادة الحزب الاشتراكي كانت تروج لصالح الموافقة على إجراء المفاوضات مع الاتحاد المسيحي، إلا أن هناك معارضة كبيرة داخل قاعدة الحزب ضد تأسيس نسخة جديدة من الائتلاف مع الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

 

أ.ح/م.أ.م (د ب أ، أ ف ب)

              

مختارات

إعلان