ليفركوزن ينتزع المركز الثاني للدوري الألماني من ميونيخ | عالم الرياضة | DW | 20.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ليفركوزن ينتزع المركز الثاني للدوري الألماني من ميونيخ

في حين يتألق ليفركوزن في دوري أبطال أوروبا استمات فريق شتوتغارت ضده في المرحلة 23 للدوري الألماني للالتحاق بالمركز 16 ولكن دون جدوى بعد أن غلبه ليفركوزن بأربعة أهداف مقابل هدفين معتليا المركز الثاني بعد المتصدر دورتموند.

default

استعاد باير ليفركوزن المركز الثاني على قائمة الدوري الألماني بعد أن عمــّـق على أرضه جراح ضيفه شتوتغارت بالفوز عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين بعد ظهر الأحد (20 / 02 /2011) في إطار المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم وبذلك يستعيد المدرب يوب هاينكيس وفريقه مركز الوصيف في الدوري الألماني. وبعد مباراة ليفركوزن وشتوتغارت جرت مباراة بين مونشنغلادباغ متذيل الترتيب وبين شالكه، حيث غلب مونشنغلادباغ ضيفه شالكه بهدفين لهدف.

فوز لليفركوزن رغم استماتة شتوتغارت

انتهى الشوط الأول بهدفين لهدف لصالح ليفركوزن، وبعد دقائق من بداية الشوط الثاني أحرز شتوتغارت هدف التعادل ويبدو أن معنوياته ارتفعت بعد إحرازه التعادل فلعب بثقة أكبر بالنفس حيث شدد شتوتغارت الضغط على مرمى ليفركوزن محققا هجمات عديدة، لكنه أضاع خلالها فرصا كثيرة أيضا، منها فرصة تسجيل هدف بعد أن فقد أوكازاكي السيطرة على الكرة على بعد أمتار قليلة من مرمى ليفركوزن فاختل توازنه وسددها بعيدا عن القائم، غيرأن شتوتغارت لم يستسلم وواصل استلام زمام الهجوم مجددا وقام بهجمات مرتدة عديدة سدد في إحداها لاعبه كاكاو الكرة من خارج خط الثمانية عشر غير أن الكرة ارتطمت بالقائم.

وحاول ليفركوزن السيطرة على اللعب من جديد خاصة بعد دخول لاعبه ونجم المنتخب الألماني ميشائيل بالاك إلى الملعب في الدقيقة الخامسة والستين غير أن ضغط شتوتغارت استمر وهزّ شتوتغارت بالفعل شباك ليفركوزن بضربة من رأس ماتياس كان استلمها من ضربة حرة مباشرة غير أن الهدف لم يحتسب بسبب التسلل.

Flash-Galerie Fußball Bundesliga - Bayer 04 Leverkusen gegen VfB Stuttgart

شتيفان راينارتس من فريق ليفركوزن يسجل هدفا بضربة رأس ضد شتوتغارت

وفي قمة نشوة جمهور شتوتغارت بهجمات فريقه في الشوط الثاني، غيّر راينارتس من فريق ليفركوزن نتيجة التعادل بعد أن استغل ضربة ركنية لفريقه أحرز منها الهدف الثالث بضربة من رأسه، واستمات شتوتغارت من جديد لمعادلة النتيجة غير أن دفاع ليفركوزن كان له في المرصاد تارة، كما لم يحالفه الحظ تارة أخرى، وفي الدقيقة الأخيرة للمباراة عزز كيسلينغ لفريقه ليفركوزن الفوز في المباراة بهدف رابع.

وحول تقييم مدرب شتوتغارت برونو لاباديا لأداء فريقه المستميت قال:" كانت النتيجة مؤلمة فرغم أننا لعبنا بشكل ممتاز لم نظفر بما نريد"، وحول هدف ليفركوزن الذي سُجــِّل بالرأس من ضربة ركنية وقلب النتيجة لصالح ليفركوزن، قال لاباديا:" كان لاعبونا يلاحظون الكرة طوال الوقت ولم ينتبهوا لمواقع لاعبي الفريق المضاد أثناء تنفيذ الركلة الركنية"، وبذلك يكون شتوتغارت قد فوت على نفسه الصعود إلى المركر السادس عشر على لائحة الدوري الألماني.

مدرب ليفركوزن يستعين ببالاك

وكان مدرب ليفركوزن يوب هاينكيس يرغب في إبقاء نجم الفريق ميشائيل بالاك ذخرا لدوري أبطال أوروبا الذي يقام بالتوازي مع الدوري الألماني خاصة بعد تعرضه مرتين للإصابة في الماضي، وأبقى المدرب هاينكيس النجم ميشائيل بالاك بالفعل مع لاعبي الاحتياط في الشوط الأول وأدلى بتصريح قائلا: "على ميشائيل التحلي بالصبر فنحن الآن ننافس في دوري أبطال أوروبا والمسألة ليست سهلة"، غير أن المدرب اضطر إلى إدخال ميشائيل بالاك إلى الملعب في الدقيقة الخامسة والستين بعد إحراز شتوتغارد هدف التعادل.

Fußball Bundesliga - Bayer 04 Leverkusen gegen VfB Stuttgart

فرحة باير ليفركوزن بالنصر في ملعبه المسمى "باي أرينا"

أما عن مسجلي أهداف ليفركوزن فقد حمل هدفان منها توقيع شتيفان كيسلينغ (في الدقيقة السابعة والدقيقة التسعين)، وقام غونزالو كاسترو بإحراز هدف (في الدقيقة الحادية والأربعين) وسدد شتيفان راينارتس هدفه (في الدقيقية الحادية والثمانين). فيما سجل النمساوي مارتن هارنيك (في الدقيقة السادسة عشرة) والصربي زدرافكو كوزمانوفيتش (في الدقيقة الثانية والخمسين) هدفي شتوتغارت الذي مني بهزيمته الرابعة عشرة هذا الموسم.

وبذلك يبقى شتوتغارت في المركز السابع عشر بتسع عشرة نقطة فقط، ويصعد باير ليفركوزن إلى المركز الثاني بخمسة وأربعين نقطة وبفارق عشر نقاط عن المتصدر بروسيا دورتموند ومتخطيا حامل اللقب بايرن ميونيخ بثلاث نقاط الذي تراجع إلى المركز الثالث.

وكان بايرن ميونيخ حامل اللقب انتزع المركز الثاني موقتا بفوزه أمس على ماينز بثلاثة أهداف لهدف. كما كان فريق ليفركوزن اقترب بخطوة كبيرة من التأهل لثماني نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم بعد فوزه على خاركيف الأوكراني بأربعة أهداف دون مقابل يوم الخميس الماضي (17 / 02 / 2011).

علي المخلافي

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان