ليتوانيا تصبح العضو الـ19 في منطقة اليورو | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 01.01.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ليتوانيا تصبح العضو الـ19 في منطقة اليورو

انضمت ليتوانيا إلى منطقة اليورو آملة بترسيخ أقدامها في أوروبا، لتصبح آخر دولة تنضم إلى منطقة اليورو في المستقبل القريب لكون أن أمام بقية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عامان على الأقل قبل الانضمام للمنطقة.

اعتمدت ليتوانيا منتصف ليل الأربعاء الخميس (الأول من يناير/ كانون الثاني 2015) بالتوقيت المحلي العملة الأوروبية الموحدة لتصبح بذلك الدولة التاسعة عشرة التي تنضم إلى منطقة اليورو، وذلك في الوقت الذي ترخي فيه الأزمة السياسية اليونانية المستجدة ظلالها على الآفاق الاقتصادية في هذه الكتلة النقدية.

وتأمل هذه الدولة الأوروبية الصغيرة المطلة على بحر البلطيق من خلال استبدال عملتها الوطنية "ليتاس" باليورو في تعزيز أمنها رغم المخاوف من ارتفاع الأسعار ومن المشكلات الأخرى التي تواجهها منطقة اليورو. وباعتماد ليتوانيا العملة الأوروبية الموحدة يكتمل عقد جمهوريات البلطيق السوفييتية السابقة الثلاث في منطقة اليورو، فقد اعتمدت استونيا العملة الموحدة في 2011 ولاتفيا في 2014.

ويتزامن هذا الحدث مع ترسيخ دور الأعضاء الجدد في الاتحاد الأوروبي حيث يترأس رئيس الوزراء البولندي السابق دونالد توسك منذ أسابيع المجلس الأوروبي، فيما تولت لاتفيا اعتباراً من الأول من يناير/كانون الثاني الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي. ودول البلطيق التي خرجت في مطلع التسعينات من نصف قرن من الاحتلال السوفييتي، انضمت إلى الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي عام 2004، وهي اليوم تراقب بقلق سياسة الكرملين في أوكرانيا والنشاط المكثف للقوات المسلحة الروسية بالقرب من حدودها.

وتنضم دول البلطيق إلى منطقة اليورو بعد أيام على اندلاع أزمة سياسية جديدة في اليونان، حيث ستجري انتخابات تشريعية مبكرة، مما يثير مخاوف من تجدد أزمة الديون السيادية لهذا البلد.

ع.غ/ و.ب (آ ف ب)