لوف يعلن تشكيلة المانشافات الرسمية وأسماء بارزة خارجها! | عالم الرياضة | DW | 04.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

لوف يعلن تشكيلة المانشافات الرسمية وأسماء بارزة خارجها!

شطب يواخيم لوف مدرب المنتخب الألماني أربعة أسماء من القائمة الأولية التي ستدافع عن اللقب العالمي في روسيا. وشكل حذف إسم نجم بارز في الدوري الانجليزي مفاجأة مدوية للكثيرين، وبخصوص مانويل نوير صدر قرار أيضا.

كشف يواخيم لوف مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم، عن تشكيلته الرسمية التي يريد بها الدفاع عن اللقب العالمي الذي أحرزته ألمانيا في مونديال البرازيل 2014.

وفي مؤتمر الصحفي عقده صباح اليوم الاثنين (الرابع من يونيو/ حزيران 2018)، الاتحاد الألماني لكرة القدم، صرح لوف أن المانشافت سيتوجه إلى روسيا دون حارس مرمى باير ليفركوزن بيرند لييو، وزميله في النادي المدافع يوناتان تاه، إضافة إلى نيلس بيترسون لاعب خط وسط فرايبوغ. لكن المفاجأة الحقيقية تمثلت في شطب نجم مانشستر سيتي ليروي ساني من قائمة المنتخب. وذكر لوف أنه أخبر ساني بنفسه بهذا القرار عقب ذلك غادر اللاعبون الأربعة مقر إقامة المانشافت.

ويحق للوف إلى غاية الـ24 ساعة التي تسبق أول مباراة يخوضها المنتخب الألماني ضمن منافسات المجموعة السادسة (17 يونيو/ حزيران 2018) في استدعاء لاعب وحيد في حال أصيب أحد اللاعبين. وتقضي قواعد الفيفا بأن يقوم طبيب تابع للاتحاد الدولي بتوثيق الإصابة.

8. Bildergalerie Sportfoto des Monats Januar 2018 (Reuters/P. Noble)

نجم مان سيتي ليروي ساني.

ويستعد المنتخب الألماني إلى التوجه إلى جنوب تيرول في النمسا، حيث يتواجد معسكره التدريبي الاعتيادي. وفي الثامن من الشهر الجاري سيخوض مباراة ودية أمام المنتخب السعودي في ليفركوزن (غرب ألمانيا)، لينطلق بعد ذلك مشواره الروسي.

ساني أكثر المصدومين!

وإذا كان تعافي الجدار الفولاذي جيروم بواتينغ وعودته إلى رحاب المنتخب السبب وراء شطب اسم يوناتان تاه، والشيء ذاته ينطبق على حارس مرمى ليفركوزن بيرند لييو بعد تعافي مانويل نوير، عطفا عن الأداء المتوسط لنيلس بيترسون، معطيات دفعت بلوف إلى اتخاذ هذا القرار، إلا أن شطب ساني شكل مفاجأة حقيقية للجميع وعلى رأسها الصحافة المحلية. 

وأقر لوف نفسه في المؤتمر الصحفي، أن القرار كان "شديد الصعوبة" وأن الصدمة كانت قوية لدى اللاعبين الأربعة الذين أصبحوا خارج التشكيلة الرسمية، مع العلم أن ساني هو اللاعب الوحيد الذي واساه رئيس الطاقم الفني شخصيا وذلك قبل الاعلان عن التشكيلة الرسمية. 

وبطبيعة الحال لم يكن لوف ليتغاضى الحديث عن مباراة النمسا الودية (السبت الماضي)، والتي انهزمت فيها ألمانيا لأول مرة منذ نحو ثلاثة عقود أمام البلد الجار (1-2)، موضحا: "أدركنا وجود نواقص بدنية وفنية"، وتعهد بتقديم أداء متكامل ورائع في مباراة الافتتاح بالنسبة لألمانيا أمام المكسيك.

نوير الحارس رقم واحد!

 من بين القرارات التي أعلن عنها لوف بكا وضوح، أن مانويل نوير سيكون حارس المانشافت رقم واحد! في خطوة تنهي جدلا استمر في ألمانيا عدة أسابيع بين من يشكك في قدرة نويير على حراسة رعين ألمانيا ويفضل حارس برشلونة تير ستيغين، وبين من يقول أنه لا غنى للوف عن نوير وتجربته الدولية الطويلة.

واستنادا على مباراة النمسا، يقول لوف: "لقد أثبت لنا (نوير) مجددا أنه جاهز مائة بالمائة"، ليرد حارس البافاري بنفسه وفي ذات المؤتمر الصحفي "كنت أعرف أنني قادر على النجاح، لم أفقد إيماني بذلك يوما".

تجدر الإشارة إلى جميع الفحوصات الطبية أكدت أن حارس بايرن تعافى من الإصابة تماما وله القدرة على خوض غمار المونديال.

و.ب 

مختارات