لوف يتطلع إلى إسدال الستار على ″عام الفشل″ بفوزين هامين | عالم الرياضة | DW | 13.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

لوف يتطلع إلى إسدال الستار على "عام الفشل" بفوزين هامين

بعد مشوار شهد خيبات أمل كبيرة هذا العام يتطلع مدرب المنتخب الألماني إلى ختم هذا العام بفوزين على روسيا ودياً وعلى هولندا في إياب دوري الأمم، علها تُنسي مرارة الخروج من مونديال روسيا 2018 وخسارات ثقيلة أخرى.

طالب مدرب منتخب ألمانيا يؤآخيم لوف لاعبيه بالمزيد من الحماس والالتزام في مباراة المانشافت أمام منتخب روسيا، ويأتي ذلك في نهاية عام لم يذق فيها فريقه طعم الإنجازات الكبيرة المعروفة عن المانشافت، وأكبر خيبات الأمل هذه الخروج المُذل من الدور الأول لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018.

ويقول لوف إنه يتوقع أن يقدم لاعبوه مستويات مقاربة في آخر مباراتين له في هذا العام لتلك التي ظهروا بها في مباراتهم الأخيرة أمام فرنسا بطل كأس العالم. لكنه أكد على ضرورة أن يُتوج هذا المستوى بالنتائج الإيجابية التي غابت عن المانشافت مؤخراً وكانت مدعاة لسيل من الانتقادات.

ويضيف لوف بالقول لدى وصوله إلى مقر إقامة المنتخب في مدينة لايبزيغ الألمانية مساء الاثنين: "من الطبيعي أن يكون الأمر أن نختم هذا العام بنتائج إيجابية، وأعتقد أنه يمكنا تحقيق ذلك"، آملاً في الفوز بالمباراتين أمام روسيا وهولندا.

لكنه في الوقت ذاته لم يفوت الفرصة لتوجيه النقد الذاتي للمانشافت بعد خيبة كأس العالم والخسارة أمام هولندا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بثلاثية نظيفة قائلاً: "في حقيقة الأمر لم نلعب كرة قدم حماسية فجنينا بعض خيبات الأمل". بيد أن يأمل أن تعكس المباراة أمام روسيا الخميس (15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018) نتيجة الاختبارات والتغييرات التي أجراها.

أما مواجهة هولندا فهي الأهم في أجندة لوف، إذ يطمح لتحقيق الفوز بأي ثمن للبقاء على فرص ألمانيا في دوري الأمم.

من جانبه يقول مهاجم الفريق تيمو فيرنر: "إنهما مباراتان مختلفتان، لكن الأهم مباراتنا أمام هولندا، بيد أن مواجهة روسيا يجب أن تمنحنا الانطلاقة اللازمة لحسم مباراتنا الثانية" بنتيجة تضمن استمرار الفريق في منافسات دوري الأمم. وتلتقي ألمانيا مع هولندا في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر في غيلسنكيرشن.

وبدأ لوف الاستعداد للمباراة صباح الثلاثاء بإجراء تدريبات للاعبيه في ملعب ريد بول آرينا بلايبزيغ، لكن لم يشارك فيها مهاجمه مارك أوت بداعي الإصابة ولا نجم باريس سانت جيرمان يوليان دراكسلر، الذي اعتذر عن المشاركة في المباراة بسبب حالة وفاة في عائلته.

وكان لوف قد أعلن الجمعة تشكيلة من 24 لاعباً لمباراتيه مع روسيا ودياً وهولندا ضمن دوري الأمم الأوروبية. وخلت القائمة من مدافع بايرن ميونيخ جيروم بواتنغ الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2014، مؤكداً الحاجة إلى إجراء "تغييرات" في صفوف المنتخب.

وصرح لوف بعد إعلان التشكيلة "لقد تحدثت مع جيروم بواتنغ وأنا مقتنع بأنه سيستفيد من التوقف في الوقت الراهن (...) لقد قلت له أن لدينا خيارات كثيرة في مركزه لاسيما من اللاعبين الشبان".

وردد لوف تصريحات مماثلة لدى إعلانه سابقاً إبعاد لاعب خط وسط يوفنتوس الإيطالي سامي خضيرة عن تشكيلة المنتخب في أيلول/ سبتمبر الماضي. وكان اللاعبان من بين أسماء ألمانية عدة تعرضت للانتقاد على خلفية الأداء المخيب للمنتخب في المونديال الروسي.

ع.غ/ ح.ز

مختارات