لوف: مائة فوز مع المانشافت.. والبقية تأتي | عالم الرياضة | DW | 26.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لوف: مائة فوز مع المانشافت.. والبقية تأتي

لم يكن لوف لاعباً مرموقاً خلال مسيرته الكروية، لكنه كتب اسمه بحروف من ذهب مع المنتخب الألماني كمدرب كبير. في لقاء المانشافت الأخير مع منتخب الكاميرون في بطولة كأس القارات حقق لوف رقما مميزا لا سابق له في تاريخ المنتخب.

حقق مدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف رقما قياسيا لم يحققه أي مدرب مع المنتخب الألماني في تأريخه، حين قاد المنتخب للمرة المائة والخمسين وللفوز للمرة المائة، في لقاء جمعه مع منتخب الكاميرون في بطولة كأس القارات المقامة في روسيا. وفاز بها المانشافت بثلاثة أهداف لهدف.

لوف نفسه وصف الرقم بالجميل، وقال في لقاء مع القناة الثانية الألمانية ZDF "أشعر بالسعادة بذلك. الإحصائيات غير مهمة. لكن الفوز للمرة المائة في اللقاء المائة وخمسين علامة جميلة". وشكر لوف اللاعبين الذين قادهم خلال مسيرته مع المنتخب الألماني وذكروه بالرقم 100 . مثل سامي خضيرة الذي غرد على موقع تويتر:


لاعب متواضع ومدرب كبير

لوف من مواليد عام 1960 في بلدة شوناو في الغابة السوداء جنوب ألمانيا. لعب في بداية الثمانينات مع نادي فرايبورغ وسجل كمهاجم 83 هدفا مع الفريق الذي كان يلعب في دوري الدرجة الثانية ومن ثم دوري الدرجة الأولى الألماني. في عام 1996 بدأ مسيرته التدريبية في نادي شتوتغارت، وفاز معه في موسم 1997 بلقب كأس ألمانيا. درب في تركيا والنمسا، وأصبح مساعدا لمدرب المنتخب الألماني كلينسمان عام 2006، وخلف كلينسمان في منصبه كمدرب للمنتخب.

Fußball WM 2014 Deutsche Fußballnationalmannschaft Jubel Pokal (Reuters)

لوف مع لاعبيه حاملاً كأس العالم

قاد المدير الفني المنتخب للفوز في مونديال 2014 بلقب كأس العالم، بعد أن هزم المانشافت منتخبات كبيرة، مثل منتخب البرازيل بنتيجة ثقيلة تبقى في ذاكرة تأريخ كرة القدم، 7-1 على أرض برازيلية. وفاز على منتخب الأرجنتين في نهائي البطولة على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو بهدف نظيف توجه بكأس العالم.

ويعرف لوف بالمدرب الاستراتيجي، والرأس المخطط للمنتخب حتى خلال عمله كمساعد للمدرب مع كلينسمان. ومن المعروف عنه منحه فرصاً للاعبين الشباب في المنتخب، مثلما يفعل اليوم مع المنتخب الذي يشارك في كأس القارات، حيث أن أغلب اللاعبين من الشباب الصغار، تاركاً لاعبيه الأساسيين في فترة راحة في ألمانيا. وخطة لوف المعتادة في اللعب هي 4-2-3-1 .

كما أعرب عن سعادته مع التشكيلة الشابة التي يقودها في البطولة، ولا يستبعد أن يفوز المانشافت بها، على حساب منتخبات قوية كالبرتغال وتشيلي، لكن مشاهدة لوف لاعبيه الشباب، يطورون من أدائهم له أسبقيته عنده حتى على الفوز باللقب نفسه.

مختارات

إعلان