لوزان: مقترحات جديدة وليلة إضافية من المحادثات مع إيران | أخبار | DW | 01.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لوزان: مقترحات جديدة وليلة إضافية من المحادثات مع إيران

ذكر وزير الخارجية الألماني أن المفاوضات الجارية في لوزان حول برنامج إيران النووي ستستمر ليلة إضافية لدراسة مقترحات جديدة. وهو ما أكدته ايضا الخارجية الأمريكية التي قالت إن كيري سيبقى في لوزان حتى الخميس على أقل تقدير.

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن المحادثات الرامية إلى التوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني ستستمر ليلة أخرى على الأقل، حيث يتوقع تقديم مقترحات جديدة مساء اليوم الأربعاء (الأول من نيسان/ أبريل 2015). وصرح شتاينماير في اليوم السابع من المفاوضات الماراثونية بين إيران ومجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة) بالإضافة إلى ألمانيا، قائلا "سنرى غدا صباحا كيف تطور الوضع".

وأوضح شتاينماير أن المجموعة تتوقع من إيران تعديل موقفها للتوصل إلى اتفاق بشأن الخطوط العريضة لاتفاق يكبح البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات. وانتقد وزير الخارجية الألماني رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قائلا إن دعوته للتوصل إلى اتفاق أكثر صرامة كان "تعليقا جريئا أدلى به من بعيد..".

من جهتها قالت نائبة المتحدث باسم الخارجية الأميركية ماري هارف "نواصل إحراز تقدم، ولكننا لم نتوصل إلى تفاهم سياسي"، وأضافت "لذلك فإن الوزير كيري سيبقى في لوزان حتى صباح الخميس على أقل تقدير لمواصلة المفاوضات".

من جانبه قال مسؤول فرنسي الأربعاء إن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في طريقه إلى سويسرا للانضمام إلى المحادثات النووية الإيرانية. وأضاف المسؤول "هو في طريق العودة (إلى سويسرا) لمواصلة المحادثات". وتابع أنه ليس من الضروري أن يؤخذ ذلك على أنه مؤشر على اتفاق وشيك.

وكان كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي قد أعلن في وقت سابق عن البدء في تدوين الحلول، قائلا إن وزراء خارجية الدول السبع سيصدرون بيانا صحفيا مشتركا في ختام اجتماعهم اليوم. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن عراقجي قوله "إذا استطعنا أن نتوصل إلى تجميع الحلول الخاصة بكل القضايا، سيتم عندئذ إصدار بيان مشترك من جانب الطرفين يتم فيه التطرق إلى التقدم الذي حققته المفاوضات والخطوط العريضة للحلول التي تم التوصل إليها.

وأكد عراقجي "برنامجنا النووي بشأن أجهزة الطرد المركزي المتطورة لابد أن يستمر". ووصف العقوبات بأنها من المواضيع الرئيسية قائلا "فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي، فإن الأبحاث والتطوير تعد لنا من المواضيع الرئيسية ونحن نصر عليها ونؤكد على ضرورة الاستمرار في الأبحاث المتعلقة بأجهزة الطرد المركزي وتطويرها". وتابع"لا يمكن أن يكون هناك أي اتفاق لا يتضمن إلغاء جميع العقوبات الاقتصادية والمالية والنفطية والمصرفية في الخطوة الأولى من الاتفاق". وشدد بالقول"لن يكون هناك اتفاق نهاية اليوم.

وتشتبه المجموعة الدولية بأن إيران تريد امتلاك السلاح الذري وهو ما تنفيه الجمهورية الإسلامية بشدة.

هـ.د/ أ.ح (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان