لوحة فنية تثمن بعشرات ملايين الدولارات تحقق رقما قياسيا | عالم المنوعات | DW | 16.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

لوحة فنية تثمن بعشرات ملايين الدولارات تحقق رقما قياسيا

حققت لوحة فنية رسمها الفنان البريطاني المشهور ديفيد هوكني رقما قياسيا من حيث المبلغ الذي حققه فنان مازال على قيد الحياة. اللوحة المسماة "بورتريه أوف آن أرتيست" أزاحت من المقدمة لوحة رسمها الفنان الأمريكي جيف كونز.

Gemälde Portrait of an Artist von David Hockney (Getty Images/AFP/A. Wallace)

لوحة ديفيد هوكني.

أعلنت دار كريستي للمزادات أن لوحة فنية رسمها الفنان البريطاني الشهير ديفيد هوكني حققت رقماً قياسياً قدره 90 مليون دولار بمزاد في نيويورك أمس الخميس  (15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018).

وطبقا لدار المزادات، فإن اللوحة المسماة بـ "بورتريه أوف آن أرتيست"، وهي عبارة عن رسم لحمام سباحة وشخصين، تعود إلى عام 1972، وسجلت رقما قياسيا جديدا من حيث المبلغ، الذي حققته بالنسبة لفنان ما زال على قيد الحياة.

وبدأ المزاد مع سعر 18 مليون دولار، وقفز في وقت قصير للغاية إلى خمسين مليونا. وبعد حوالي تسع دقائق استقر السعر النهائي على مبلغ 90 مليون دولا مُحققاً بذلك رقما قياسياً عالمياً.

وكان النحات الأمريكي جيف كونز، يحمل في السابق الرقم القياسي لمبلغ تحقق عن عمل فني يباع لفنان على قيد الحياة، فقد بيعت لوحته "بالون الكلب" بـ 58.4 مليون دولار سنة 2013.

يُشار إلى أن هوكني (81 عاماً) وهو بريطاني المولد، قد درس في الكلية الملكية للفنون قبل أن ينتقل إلى كاليفورنيا في ستينيات القرن الماضي، ويقسم وقته بين الولايات المتحدة وبريطانيا.

ر.م /ع.أ.ج ( د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان