لماذا يطالب ترامب بفتح تحقيق موسع في انتحار إبستين؟ | أخبار | DW | 11.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لماذا يطالب ترامب بفتح تحقيق موسع في انتحار إبستين؟

دافعت مستشارة للرئيس دونالد ترامب عن الأخير بعد تغريدة له ربطت بين انتحار الملياردير جيفري إبستين، بالرئيس الأسبق بيل كلينتون. وكان انتحار الخبير المالي والمدان بالتحرش الجنسي بقُصر أثار سيلا من نظريات المؤامرة.

Jeffrey Epstein (picture-alliance/dpa/AP/New York State Sex Offender Registry)

.الملياردير جيفري إبستين وجد ميتا في زنزاته

قللت واحدة من كبار مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأحد (11 آب/أغسطس 2019) من شأن استخدام ترامب لموقع تويتر لنشر نظرية مؤامرة تربط الرئيس الأسبق، بيل كلينتون، بالملياردير جيفري إبستين الذي توفي يوم السبت في حادث انتحار فيما يبدو.

وقالت كيلين كونواي على شبكة فوكس نيوز الأمريكية: "أعتقد أن الرئيس يريد فقط أن يتم التحقيق في كل شيء." وقالت كونواي أيضاً إنه قد تكون هناك "مصلحة عامة" للأشخاص الذين يرتبطون بإبستين.

وقالت إنكم "تسمعون أشخاصاً مختلفين يطرحون أسئلة ويريدون معرفة من شارك في جرائم ابستين أو حتى مجرد الأنشطة"، في إشارة إلى "بعض المعلومات غير المكتملة التي تشير إلى بعض الأشخاص الكبار".

وكان قد عُثر على إبستين (66 عاماً) ميتاً في زنزانته في السجن في نيويورك، طبقاً لما ذكره مركز "ميتروبوليتان" الإصلاحي.

وكتب ترامب تغريدة حول نظرية المؤامرة التي لا أساس لها بأن الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون كان مسؤولاً بصورة ما عن مقتل جيفري ابستين، بعد ساعات من ظهور تقارير بشأنه وفاته داخل السجن. وأعاد ترامب يوم السبت كتابة منشور على تويتر من قبل الممثل الكوميدي وأحد أنصار ترامب، تيرينس ويليامز، الذي قال إن ابستين "كانت لديه معلومات حول بيل كلينتون. والآن هو ميت".

يشار إلى أن انتحار الخبير المالي والمدان بالتحرش الجنسي بقصر أثار مطالب للحصول على ردود وسيل من نظريات المؤامرة. وجاءت وفاته عقب نشر مجموعة من الوثائق أمس الأول الجمعة التي قدمت مزيداً من التفاصيل الأكثر شمولاً حول كيفية عمل شبكته المزعومة للإتجار في الجنس في الفترة من عام 2002 حتى عام 2005.

وقال بيل دي بلاسيو، عمدة نيويورك للصحفيين في ولاية أيوا "ما يريد أن يعرفه الكثيرون منا هو ماذا كان يعرف؟ وعدد المليونيرات والمليارديرات الآخرين الذين كانوا جزء من الأنشطة المحظورة التي كان يشارك فيها؟". وكان دي بلاسيو قد قال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) في وقت سابق "ارتكب بعض من أغنى الناس في العالم جريمة مروعة. إذا فكروا في جريمة أخرى، سيتخلون عنها نظرا لأن جيفري ابستين توفي".

خ.س/أ.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة