لقاح كورونا المنتظر يعود بأرباح طائلة على شركة بيونتيك الألمانية | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 13.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

لقاح كورونا المنتظر يعود بأرباح طائلة على شركة بيونتيك الألمانية

العالم في انتظار لقاح كورونا، الذي أعلنت عنه شركة بيونتيك الألمانية بالتعاون مع فايزر الأمريكية. فما قصة من يقفا خلفه: أغور شاهين وزوجته أوزليم توريتشي؟ وكم سيعود ذلك عليهما بربح مادي؟

صاحب شركة بيونتيك الألمانية الألماني من أصل تركي أغور شاهين وزوجته أوزليم توريتشي

صاحب شركة بيونتيك الألمانية الألماني من أصل تركي أغور شاهين وزوجته أوزليم توريتشي

ربما لم يتخيل الألماني من أصل تركي أغور شاهين وزوجته أوزليم توريتشي أن الشركة التي وضعا لبناتها سوياً منذ سنوات ستنقذ العالم من وباء تسبب في فقدان مئات الآلاف لأرواحهم، فضلاً عن تحقيقهم لأرباح تصل لمليارات الدولارات.

وأظهر اللقاح الذي عملت شركة بيونتيك BioNTech المتخصصة بمجال التكنولوجيا الحيوية على تطويره، بالتعاون مع شركة فايزر الأمريكية، نتائج إيجابية خلال المرحلة الثالثة الحاسمة من التجارب السريرية للتأكد من فاعلية اللقاح وسلامته.

وبمجردالإعلانعنالنتائجالمبشرةللقاح، ارتفعت أسهم الشركة بمعدل 23.4% لتتجاوز قيمتها 21 مليار دولار أمريكي، وفقاً لما يذكره موقع صحيفة الغارديان البريطانية.

وأسس أغور شاهين وزوجته أوزليم توريتشي شركة بيونتيك عام 2008، بمشاركة خبير الأورام النمساوي كريستوف هوبر، بهدف تطوير علاج ضد السرطان عن طريق تعديل خلايا تعمل على استهداف الجينات المقاومة للمرض الخبيث.

وفي حديث أدلى به لموقع Manager Magazin الألماني، صرح شاهين بأن الشركة قررت توجيه مواردها نحو محاولة الوصول لعلاج لفيروس كورونا بمجرد الإعلان عن ظهوره في الصين.

وبوصول الفيروس لألمانيا وإعلانها فرض إجراءات الإغلاق الشامل بشهر آذار/مارس، كانت الشركة قد توصلت بالفعل إلى 20 لقاحاً محتملاً ضد الفيروس، ليبدأ حينها اختبار اللقاحات المقترحة من خلال برنامج بحثي باسم لايتسبيد Lightspeed بمشاركة 500 باحث علمي.

ويقوم المصل الجديد ضد كورونا على تكنولوجيا حديثة تتمثل في حقن جزء من التركيبة الجينية الخاصة بالفيروس لدى الإنسان بهدف "تدريب" الجهاز المناعي.

وصرح شاهين سابقا بحوار لقناة إيكو أونلاين Echo Online على موقع يوتيوب بأن شركته، والتي يعمل بها 1300 شخص ويقع مقرها الرئيسي بمدينة ماينز الألمانية، كانت لتتمكن من الوصول وحدها للقاح ولكنها كانت "ستعاني في توزيعه".

ودفعت شركة فايزر الأمريكية 185 مليون دولار أمريكي لتطوير مصل ضد كورونا، على أن تقوم بدفع 563 مليون دولار أخرى فور الانتهاء. ولا يعد التعاون الحالي بين بيونتيك الألمانية وفايزر الأمريكية بمواجهة فيروس كورونا هو الأول، إذ تعمل الشركتان معا منذ عام 2018 لتطوير لقاحات الانفلونزا.

وتستعد شركة بيونتيك الألمانية وشريكتها الأمريكية للحصول على ترخيص في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا من أجل طرحه في الأسواق بأسرع وقت ممكن.

د.ب/خ.س