لعنة الإصابة تبدد حلم رويس بالمشاركة في البطولات الكبرى | عالم الرياضة | DW | 31.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لعنة الإصابة تبدد حلم رويس بالمشاركة في البطولات الكبرى

نزل خبر استبعاد ماركو رويس من القائمة النهائية للمنتخب الألماني كالصاعقة على عشاقه. فعلى غرار مونديال البرازيل تحول الإصابة في آخر لحظة دون تواجد رويس في البطولات الكبرى، ليستمر سوء الحظ في ملازمة هذا اللاعب المميز.

أعلن المدير الفني للمنتخب الألماني يواخيم لوف عن تشكيلته النهائية التي ستمثل المانشافت في بطولة أمم أوروبا المقبلة في فرنسا. واستبعد لوف من قائمته النهائية أربعة لاعبين هم ماركو رويس ويوليان برانت وكريم بلعربي وسيباستيان رودي.

وإذا كان خروج بلعربي وبرانت ورودي من القائمة النهائية المشاركة في اليورو المقبل متوقعا بعض الشيء لسبب أو لآخر، إلا أن استبعاد نجم دورتموند ماركو رويس شكل المفاجأة الكبرى. فللمرة الثالثة على التوالي يُحرم رويس البالغ من العمر 27 عاما من المشاركة في بطولة كبيرة مثل كأس العالم أو كأس الأمم الأوروبية.

"استبعاد رويس كان قرارا صعبا"

رويس يمكن وصفه باللاعب غير المحظوظ ليس أمام مرمى الخصم، فهو يعرف كيف يتعامل مع ذلك، ولعل تسجيله لـ12 هدفا هذا الموسم في البوندسليغا خير دليل على ذلكّ، وإنما للعنة الإصابات التي تطارده وتجعله يغيب عن المسابقات الرياضية الكبرى . ويكفي هنا أن نتذكر الإصابة التي تعرض لها في آخر مباراة ودية للمنتخب الألماني قبيل مونديال البرازيل وهو ما حرمه من المشاركة مع المانشافت ونيل شرف التتويج بكأس العالم الأخيرة. "كانت تجربة مريرة في حياتي لكن ما ضاع لا يمكن استرجاعه، لذلك عليّ تقبل الأمور كما هي الآن"، قال رويس، عن غيابه عن مونديال البرازيل.

وهذه المرة أيضا تحول الإصابة دون تواجد رويس مع الماكينات الألمانية في مسابقة اليورو. نجم دورتموند عانى من مشكلة في أعلى الفخذ. وبالبرغم من الجهود الكبيرة للطاقم الطبي لتأهيله ليكون حاضرا في بطولة أمم أوروبا إلا أن الأمل في النجاح في ذلك ضل ضئيلا ليضطر لوف في النهاية إلى استبعاده من القائمة النهائية للمانشافت. وعلق المدير الفني للمنتخب الألماني على ذلك قائلا "رويس يعاني من مشاكل صحية حاليا وبالكاد يستطيع المشي"، مضيفا إن التشخيص الدقيق لحالة ريوس لم يكن متاحا حتى الآن. وأكد لوف أن "استبعاده كان قرارا شديد الصعوبة".

بلعربي خارج القائمة النهائية

Deutschland Mesut Özil,Karim Bellarabi und Marco Reus

كريم بلعربي (وسط الصورة) لن يكون حاضرا في بطولة أمم أوروبا المقبلة رغم خوضه للتصفيات

وإلى جانب رويس فإن خيبة أمل لاعب ليفركوزن كريم بلعربي أيضا كبيرة بعد أن كان قريبا جدا من مرافقة المانشافت لكأس الأمم الأوروبية. بلعربي الذي اختير أحد أفضل الممرين في الدوري الألماني هذا الموسم تعرض لإصابة في الأيام الأخيرة خلال المعسكر التدريبي للمانشافت في اسكونا. وقد حالت هذه الإصابة دون مشاركته في المباراة الودية الأخيرة للمنتخب الألماني أمام سلوفيكيا، وبالتالي تضاءلت حظوظه في التواجد في القائمة النهائية.

وقدم بلعربي مستوى كبيرا خاصة في إياب الدوري الألماني، حيث ساهم بشكل كبير في احتلال فريقه ليفركوزن للمركز الثالث في البوندسليغا وبالتالي ضمان مشاركة مباشرة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. غير أن فرحة بلعربي هذا الموسم لم تكتمل بمرافقة المانشافت في اليورو المقبل وهو الذي نجح في العامين الأخيرين من كسب ثقة المدير الفني لوف.

يُذكر أن المنتخب الألماني سيخوض المباراة الودية الأخيرة أمام نظيره المجري في غلسنكيرشن يوم السبت المقبل قبل أن يتوجه إلى فرنسا لخوض البطولة الأوروبية.

ويستهل المنتخب الألماني بطل العالم، والفائز بالبطولة الأوروبية ثلاث مرات سابقة، مشواره في يورو 2016 بمواجهة نظيره الأوكراني في في 12 حزيران/يونيو ثم يواجه بولندا في سان-دونيه يوم 16 من الشهر نفسه وأيرلندا الشمالية في مباراته الثالثة بالمجموعة الثالثة في العاصمة باريس يوم 21 من الشهر نفسه.

وبينما سيسعى اللاعبون 23 الذين ضمهم لوف لقائمته النهائية إلى تقديم كل ما بوسعهم للتتويج باللقب الأوروبي الرابع للمنتخب الألماني، سيتابع رويس وبلعربي وأيضا رودي وبرانت مباريات زملائهم على شاشات التلفاز بعد أن تبخر حلمهم في نيل شرف تمثيل المانشافت في يورو2016.

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان