لعشاق الأكلات الغريبة... أومليت الدود في فيتنام | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 23.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

لعشاق الأكلات الغريبة... أومليت الدود في فيتنام

يقول المثل الألماني "بلد غريب.. تقاليد غريبة"، وينسحب هذا الأمر بالتأكيد على عادات الطعام أيضاً، فما يكون لذيذاً في بلد، يمكن أن يتسبب بتقزز الآخرين. هل سمعت بأومليت الدود في فيتنام؟

تُقدم وجبة أومليت الدود مع شعيرية الأرز وطبق من صوص السمك الحلو واللاذع

تُقدم وجبة أومليت الدود مع شعيرية الأرز وطبق من صوص السمك الحلو واللاذع

في كل عام، حين يصبح الطقس أكثر برودة في العاصمة الفيتنامية هانوي، يبدأ عشاق الطعام في الإقبال على أكلة فريدة لا توجد إلا في شهور الخريف وهي أومليت  الدود. ويتم تقديم الدود - وهو من فصيلة الديدان كثيرة الشعر- حية ولكن هذا لا يمنع بالضرورة الذواقين الانتقائيين من التقزز قليلاً.

ولإعداد هذا الطبق يتم مزج الدود مع قشور يوسفي التانجرين والأعشاب ولحم الخنزير المفروم والبيض قبل قليه في زيت الزيتون على درجة حرارة مرتفعة.

لدى هذا النوع من الدود عادة غامضة بالظهور في تجمعات زلقة على سطح المحيط ولكن في أيام محددة مرتبطة بدورة القمر.

لدى هذا النوع من الدود عادة غامضة بالظهور في تجمعات زلقة على سطح المحيط ولكن في أيام محددة مرتبطة بدورة القمر.

ويكون الأومليت الناتج عن هذا المزيج مليئاً برائحة فاكهية منعشة ومذاقه يشبه الكافيار. أما شكله النهائي فيكون أقرب للأومليت المقرمش من الخارج والطري من الداخل بالإضافة إلى أن أكثر مكون مستنكراً فيه قد اختفى، ظاهريا على الأقل.

ويتم تقديم هذه الأكلة مع شعيرية الأرز وطبق من صوص السمك الحلو واللاذع. وغالباً ما يؤكل الطبق بالمعروف بالفيتنامية باسم "تشا روي"، في هانوي ولكن في مواقع قليلة فقط.

ولدى  الدود  عادة غامضة بالظهور في تجمعات زلقة على سطح المحيط ولكن في أيام محددة مرتبطة بدورة القمر. وفي فيتنام عادة ما تحدث تلك الظاهرة في تشرين الأول/ أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر ما يسمح بحصد الدود مباشرة من الأمواج أو الحقول المغمورة بالمياه.

ع.غ/ ح.ز (د ب أ)

مختارات