لعبة المراكز بين بايرن والمانشافت تقلل من خطورة توماس مولر؟ | عالم الرياضة | DW | 12.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

لعبة المراكز بين بايرن والمانشافت تقلل من خطورة توماس مولر؟

رغم اختلاف مركز لعبه بين ناديه البافاري والمانشافت، إلا أن توماس مولر يميل للعب وسط الملعب، حيث يمكنه دعم المهاجمين. لكن تغيير مركزه في المانشافت كان سبب انتقادات موجهة لمديره الفني يؤاخيم لوف.

مع توالي المدربين على فريق بايرن ميونيخ تغير مركز لعب نجمه توماس مولر. وللمرة الأولى منذ انطلاق الموسم الجديد في الدوري الألماني "بوندسليغا" يتحدث نجم بايرن ميونيخ توماس مولر عن مركزه المفضل داخل المستطيل الأخضر، إذ وفي حديث مع صحيفة "شبورت بيلد" الألمانية قال مولر: "أصبحت أميل للعب في وسط الملعب لأنه أفضل مكان أشعر فيه بالحرية".

وبعد أن لعب مولر تحت قيادة مدربيّ بايرن السابقيّن يوب هاينكس وكارلو أنشلوتي في مركز الجناح، قرر مدرب بايرن الجديد نيكو كوفاتش إعادته إلى مركز الوسط خلف المهاجمين. ويقول مولر عن ذلك: "يمكنني الركض كثيراً، وهذا ضروري جداً خصوصاً في وسط الملعب، ولهذا السبب يبقى هذا الدور مركزي المفضل".

ويوضح النجم الألماني أنه سعيد لوجود ما يكفي من اللاعبين للعب في مركزيّ الجناح في الفريق البافاري، مضيفاً أن دعمه للمهاجم الصريح روبرت ليفاندوفكسي يزيد من الزخم الهجومي للفريق. لكنه في الوقت نفسه استبعد أن يكون كلامه هذا رفضاً للعب على الأجنحة، قائلاً إنه يمكن أن يلعب كجناح إذا ما أراد المدرب ذلك.

هذا ما يطلبه منه عادة مدربه في منتخب بلاده يؤاخيم لوف. لكن مركز مولر داخل تشكيل الماكينات بالتحديد كان جوهر انتقادات وجهها أسطورة بايرن ميونيخ السابق والمنتخب الألماني لوثار ماتيوس للمدير الفني للمانشافت يؤاخيم لوف مؤخرا.

ففي مقاله الأسبوعي على "موقع سكاي سبورت"، نشر الاثنين، طالب أسطورة بايرن ميونيخ يؤاخيم لوف بضرورة العثور على المركز الصحيح لمولر خاصة وأن مركز الجناح الأيمن لا يناسبه، وهو ما بدا واضحاً – بحسب ماتيوس - خلال مباراة المانشافت مع منتخب فرنسا بطل كأس العالم التي انتهت بالتعادل السلبي مؤخراً، معللاً ذلك بأن مولر يفتقد للقدرة على المراوغة والإيقاع. وأضاف ماتيوس: "لدينا ساني ورويس وفيرنر وبراندت، وهم يستطيعون اللعب في مركز الجناح.. مولر ليس واحداً منهم".

واختتم نجم البافاري السابق تصريحاته مؤكداً أن ألمانيا تفتقد رأس حربة كلاسيكي، فرويس وفيرنر خطيران لكن منطقة الجزاء ليس موطنهما، وهما ليسا قناصين"، في إشارة إلى ضرورة تكليف مولر بمهمة المهاجم الصريح للمانشافت.

وكان توماس مولر قد شارك مع منتخب ألمانيا أمام فرنسا في دوري الأمم الأوروبية في السادس من أيلول/ سبتمبر الجاري في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بينهما، ثم لعب ست دقائق فقط أمام بيرو في اللقاء الودي الذي جمعهما الأحد الماضي، وانتهى بفوز ألمانيا بهدفين مقابل هدف.

ع.غ

مختارات

إعلان