لجوء مبارك إلى ألمانيا: سيناريو يدعمه سياسيون ألمان | سياسة واقتصاد | DW | 06.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

لجوء مبارك إلى ألمانيا: سيناريو يدعمه سياسيون ألمان

لم تؤكد الحكومة الألمانية صحة الأنباء التي راجت عن احتمال استقبال المانيا للرئيس المصري حسني مبارك لاجراء فحوصات طبية. وساند بعض الساسة الالمان فكرة انتقال مبارك الى المانيا لايجاد مخرج للمأزق السياسي في مصر.

default

الرئيس مبارك خلال اقامته في المستشفى الجامعي بهايدلبرغ في مارس/آذار 2010

عبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الالماني روبريشت بولنتس في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء عن الانفتاح على المقترحات الداعية الى استقبال الرئيس المصري حسني مبارك في المانيا من أجل اجراء فحوصات طبية روتينية لفترة زمنية مطولة. لكن بولنتس، من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي ترأسه المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل، شدد على أن أي قرار بشأن المستقبل السياسي للرئيس مبارك يجب أن يظل قضية بيد المصريين. كما ساند ساسة المان آخرون فكرة لجوء مبارك الى المانيا، اذا كان ذلك سيساهم في ايجاد مخرج للأزمة الحالية داخل مصر.

وفي هذا السياق اقترح نائب رئيس الكتلة النيابية للاتحاد المسيحي أندرياس شوكنهوف وخبيرة شؤون الدفاع للحزب الليبرالي الديمقراطي ايلكه هوف فكرة ايواء الرئيس المصري حسني مبارك في المانيا للمساهمة في ايجاد حل للصراع على السلطة في مصر. وقال شوكنهوف اليوم الاحد (06 شباط / فبراير) لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" ان المانيا ستقدم بذلك مساهمة بناءة في تحول سلمي داخل مصر.

من جانبه رفض وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله اليوم إبداء رأيه بشأن التكهنات التي تقول برحيل الرئيس المصري حسني مبارك إلى ألمانيا بصفة مؤقتة. وقال فيسترفيله في لقاء مع برنامج "برلين ديركت" الذي تبثه القناة الثانية الألمانية (زد دي إف): "لا نشارك كأعضاء في الحكومة الألمانية في التكهنات التي تتعلق بقضايا هامة وحساسة من هذا النوع".

مبارك يثمن الرعاية الصحية في المانيا

Bundestag p178

بعض أعضاء البرلمان الالماني يساندون فكرة انتقال مبارك الى المانيا للعلاج المطول

وفي مدينة هايدلبرغ جنوب غرب المانيا ذكر المستشفى الجامعي للمدينة استعداده لاستقبال الرئيس المصري حسني مبارك مجددا كمريض، حال مغادرته البلاد نزولا عند مطالب المظاهرات التي تشهدها مصر منذ أكثر من 12 يوما. وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية قالت متحدثة باسم المستشفى الجامعي اليوم "باستطاعته أن يأتي في أي وقت مثل أي مريض آخر". غير أن المتحدثة قالت إن هذا لا يعني أن هناك استعدادات ملموسة تجري لاستقبال الرئيس.

وكانت صحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية الصادرة اليوم الاحد أشارت استنادا إلى تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إلى سيناريو محتمل يتحدث عن الإعلان عن حاجة الرئيس مبارك إلى "إجراء فحوص طبية مطولة" بالخارج، الأمر الذي يكفل له خروجا "كريما" من السلطة. وسبق لمبارك أن أجرى عملية جراحية لاستئصال الحوصلة المرارية في آذار/مارس الماضي بمستشفى هايدلبرغ الجامعي، وأشاد لدى مغادرته المستشفى "بالرعاية الممتازة" التي تلقاها هناك.

(س م/ د ب أ، رويترز)

مراجعة: عارف جابو

مختارات

إعلان