″لجنة دولية″ تجمع ما يكفي من الأدلة لمقاضاة الأسد | أخبار | DW | 13.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"لجنة دولية" تجمع ما يكفي من الأدلة لمقاضاة الأسد

عملت لجنة دولية طوال ثلاثة سنوات على توثيق وجمع شهادات وأدلة من منشقين وشهود عيان كافية لإدانة الرئيس السوري بشار الأسد وتقديمه للعدالة الدولية، كما كشف عن ذلك موقع "شبيغل أونلاين" نقلا عن صحيفة الغارديان البريطانية.

نصف مليون صفحة من التقارير والبيانات وحوالي 400 مقابلة مع منشقين عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد وثقها فريق عمل دولي، اعتبر أنها ستكون كافية لرفع دعوى ضد حاكم دمشق بتهمة خرق حقوق الانسان وارتكاب جرائم حرب حسب تقرير لصحيفة "الغارديان" البريطانية نقله اليوم (الأربعاء 13 مايو/ أيار 2015) موقع "شبيغل أونلاين" الألماني. ويعتمد التقرير على وثائق رسمية للنظام السوري تم تهريبها طوال ثلاث سنوات.

وتعتمد الدعوى القضائية على القمع الدموي للاحتجاجات السلمية التي اندلعت في سوريا عام 2011، والتي تطورت فيما بعد إلى حرب أهلية ضروس لا يزال الشعب السوري يعاني من ويلاتها. ويذكر أن روسيا قد حالت لحد الآن في مجلس الأمن الدولي دون متابعة نظام الأسد أمام العدالة الدولية بحكم امتلاكها لحق الفيتو.

ح.ز/ش.ع (شبيغل أونلاين)

مختارات

إعلان