لبنان في حداد بعد مقتل 43 شخصا في تفجيرين بالضاحية الجنوبية لبيروت | أخبار | DW | 13.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لبنان في حداد بعد مقتل 43 شخصا في تفجيرين بالضاحية الجنوبية لبيروت

أعلن لبنان الجمعة يوم حداد وطني بعد تفجيرين انتحاريين أديا إلى مقتل 43 شخصا وجرح نحو مائتين آخرين أمس الخميس في معقل حزب الله بالضاحية الجنوبية لبيروت في اعتداء تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية".

أعلن لبنان الحداد العام اليوم الجمعة (13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) على مقتل 43 شخصا في تفجيرين انتحاريين في العاصمة بيروت في هجوم وصفته الأمم المتحدة بأنه "خسيس". وخصص التلفزيون المحلي نشراته الصباحية لتغطية الهجوم الذي وقع الليلة الماضية في منطقة مزدحمة بالضاحية الجنوبية لبيروت معقل جماعة حزب الله اللبنانية والذي أعلن المسؤولية عنه تنظيم "الدولة الإسلامية".

ووصفت صحيفة لوريان لو جور الناطقة بالفرنسية الهجوم بعبارة واحدة في عنوان الصفحة الاولى هي "غير مقبول" بينما نشرت صحيفة الديار صورا مروعة لجثتي المفجرين الانتحاريين إحداها لرأس منفصل مخضب بالدماء. وقالت صحيفة الأخبار الموالية لحزب الله إنه لا مجال للتقهقر بعد أن تعهدت الجماعة الشيعية بمواصلة القتال ضد "الإرهابيين" وحذرت من حرب طويلة الأمد مع أعدائها.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم وحث أجهزة الأمن اللبنانية ومؤسسات الدولة على "عدم السماح لهذا العمل الخسيس بتدمير الهدوء النسبي الذي ساد البلاد خلال العام المنصرم." وهذا الهجوم هو أول هجوم منذ أكثر من عام يستهدف حزب الله المدعوم من إيران والذي أرسل مقاتلين إلى سوريا للقتال إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد. ووقع التفجيران في نفس اليوم الذي شهد انعقاد أول جلسة للبرلمان اللبناني منذ أكثر من عام.

ع.ش/ ح.ز (رويترز، أ ف ب)

مختارات