لبناني يشتري مقتنيات لهتلر بـ600 ألف يورو ويهديها لإسرائيل | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 09.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

لبناني يشتري مقتنيات لهتلر بـ600 ألف يورو ويهديها لإسرائيل

قرر رجل أعمال لبناني دفع مئات الألاف من اليوروهات لشراء عدد من مقتنيات الزعيم النازي هتلر وإهدائها لاحقا إلى منظمة يهودية. فما هو الهدف الذي يسعى رجل الأعمال لتحقيقه؟ وكيف كان رد فعل المنظمات اليهودية وإسرائيل تجاهه؟

 لقاء رجل الأعمال اللبناني السويسري عبدالله شاتيلا بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بمدينة القدس

لقاء رجل الأعمال اللبناني السويسري عبدالله شاتيلا بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بمدينة القدس

أعلن رجل أعمال لبناني-سويسري عن قيامه بشراء مقتنيات للزعيم النازي أدولف هتلر من دار للمزادات في المانيا، ليقرر أن يمنحها إلى منظمة يهودية بهدف مكافحة معاداة السامية.

وقام رجل الأعمال عبد الله شاتيلا بدفع حوالي 600 ألف يورو في مزاد علني تم إقامته بمدينة ميونيخ الألمانية، بشهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لشراء ثماني قطع من مقتنيات هتلر

وسيقدم شاتيلا المقتنيات، التي يوجد من بينها قبعة قابلة للطي كان يرتديها الزعيم النازي، الى مركز المحرقة التذكاري "ياد فاشيم" الموجود بمدينة القدس.

عدد من مقتنيات النازيين عرضت للبيع في مزاد علني بمدينة ميونيخ الألمانية

يقول شاتيلا: من الظلم أن تقع هذه المقتنيات في الأيدي الخطأ

وخلال مؤتمر صحافي في القدس، أشار رجل الأعمال اللبناني إلى ما وصفه بأنه "قرارا سهلا للغاية بعدما رأى أنه من الظلم أن تقع هذه المقتنيات في الأيدي الخطأ".

وأضاف: "شعرت أنه ليس لدى خيار آخر سوى محاولة تقديم المساعدة، وأن الطريقة الوحيدة لمنع ذلك هي شراء بعض المقتنيات".

وقال شاتيلا، الذي ولد في بيروت لعائلة من صائغي المجوهرات المسيحيين وانتقل إلى سويسرا في سن الثانية ويُصنف ضمن أغنى 300 شخص في سويسرا، إن تبرعه يمثل عملا رمزيا في مواجهة معاداة السامية المتزايدة.

من جانبه، اعتبر رئيس الرابطة اليهودية الأوروبية الحاخام مناحيم مارغولين أن تصرف شاتيلا يمثل موقفا قويا ضد العنصرية وكراهية الأجانب، خاصة وأنه يأتي من شخص غير يهودي لبناني الأصل حيث قال مخاطبا شاتيلا: "لا شك أن الرسالة التي تأتي منك أقوى بعشرة بل 100 مرة من تلك التي تأتي منا".

وأثناء تواجده في القدس، التقى شاتيلا بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، كما زار مقر مركز المحرقة النازية التذكاري.

فيما ذكر مدير مركز المحرقة النازية التذكاري أفنير شاليف أن المقتنيات التي اشتراها رجل الأعمال اللبناني لا تزال في مدينة ميونيخ، وسيتم تسليمها لاحقا للمركز.

د.ب/ز.أ.ب (أ ف ب)