لا إشارات من الطائرة المصرية منذ تحطمها وتكثيف عمليات البحث | أخبار | DW | 27.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لا إشارات من الطائرة المصرية منذ تحطمها وتكثيف عمليات البحث

لاتزال عملية البحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة مستمرا وذلك بعد أسبوع على تحطمها. ونفت مصادر من التحقيق استقبال أي إشارات جديدة من الطائرة، بخلاف ما تداولته بعض التقارير الإعلامية.

قالت مصادر مقربة من التحقيق في حادثة الطائرة المصرية المنكوبة إنه لم يجر استقبال أي إشارات من الطائرة منذ اليوم الذي تحطمت فيه في البحر المتوسط الأسبوع الماضي.

ولمحت تقارير إعلامية أمس الخميس إلى أن إشارة جديدة سمحت للمسؤولين أن يحددوا بشكل أكبر مكان وجود الصندوقين الأسودين للطائرة. لكن المصادر أبلغت وكالة رويترز للأنباء بأنه لا إشارات جديدة منذ التقاط إشارة يوم التحطم من جهاز البث الخاص بتحديد المواقع في حالات الطوارئ والذي أتاح للمسؤولين تحديد منطقة بحث محددة تمثل بشكل عام دائرة نصف قطرها خمسة كيلومترات.و قال مصدر مقرب من التحقيق "لا يوجد شيء منذ اليوم الأول."

وبعد أكثر من أسبوع على سقوط طائرة مصر للطيران -وهي من طراز أيرباص أيه 320- في البحر وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و15 فرنسيا ليس لدى المحققين صورة واضحة عما دار في اللحظات الأخيرة قبل سقوطها.

وتعمل فرق البحث على مدار اليوم لانتشال الصندوقين الأسودين اللذين يحتويان على معلومات أساسية لتحديد مصير الرحلة رقم 804 وذلك لأن الذبذبات الصادرة منهما تتوقف في غضون 30 يوما.

هـ.د/ ح.ع.ح (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان