لامبارد: فخور بلاعبي تشيلسي رغم الخسارة أمام ليفربول | عالم الرياضة | DW | 15.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

لامبارد: فخور بلاعبي تشيلسي رغم الخسارة أمام ليفربول

رغم الخسارة أمام ليفربول في نهائي السوبر الأوروبي، أكد مدرب تشيلسي فرانك لامبارد أنه فخور بأداء فريقه، معتبراً أن الحظ لم يقف إلى جانب تشيلسي. من جانبه أثنى مدرب ليفربول يورغن كلوب كثيراً على حارسه أدريان كاستيو.

أكد يورغن كلوب، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول الإنجليزي، إنه كان يتعين على لاعبي فريقه تقديم كل ما في وسعهم للفوز ببطولة كأس السوبر الأوروبي. وتوج ليفربول بلقب كأس السوبر الأوروبي عقب فوزه على تشيلسي 5 / 4 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2/2.

 وحرص كلوب على الإشادة بالحارس أدريان كاستيو على المباراة المذهلة التي قدمها وعلى شخصيته، خاصة بعد أن تمكن من التصدي لركلة الجزاء الخامسة لفريق تشيلسي. وقال كلوب في المؤتمر الصحفي عن الحارس: "إنه ليس حارساً عظيماً في الملعب فقط، فهو لديه شخصية عظيمة في غرفة تغيير الملابس. تحدث بصوت أعلى مني في فترة استراحة ما بين الشوطين. إنه يستحق هذا". وأضاف كلوب: "أداؤه طوال 120 دقيقة كان استثنائياً وتصديه لركلة الجزاء كان بمثابة تتويج لمجهوده الرائع".

من جهته أكد فرانك لامبارد، المدير الفني بنادي تشيلسي، أنه فخور بفريقه رغم الخسارة بركلات الترجيح أمام ليفربول. وقال لامبارد في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "أشعر أننا كنا الفريق الأقوى، ولكننا عانينا من سوء الحظ. شعوري هو أنني فخور بالأداء. لا أحب الخسارة. ولكن لم يحالفنا الحظ في ركلات الترجيح". مضيفاً أن الأداء كان رائعاً أمام فريق تم بناءه لسنوات مقبلة. وأكد: "رأيت ما أريده من هذا الفريق، مع الرغبة، كيفية الحفاظ على الكرة ونقلها للتغلب على المنافس. كل لاعب قدم أفضل ما عنده. بإمكان ليفربول أن يسجل في أي وقت ولكننا أظهرنا شخصيتنا لنتعادل 2/2".

يذكر أن تشيلسي خسر لقب كأس السوبر الأوروبي أمام ليفربول أمس الأربعاء (14 أغسطس/آب) بعد الخسارة 5 / 4 بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل بهدفين لمثلهما.

هـ.د/ خ.س (د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع