لافروف: لا دليل على تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية | أخبار | DW | 31.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

لافروف: لا دليل على تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية

شددت موسكو الأبيض على أنه ليس هناك أي دليل بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية، فيما أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه ليس هناك أي تواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا.

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء (31 أكتوبر/ تشرين الأول 2017)، إنه ليس هناك دليل على تدخل روسيا في الانتخابات الامريكية.

ونقلت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية عن لافروف قوله أثناء اجتماع مع الشراكة الأوروبية لرجال الأعمال في موسكو اليوم: "يتم اتهامنا - بدون أي دليل كما تعلمون - بالتدخل في الانتخابات، ليس فقط في الولايات المتحدة، ولكن أيضا في الدول الأوروبية".

وفي ذات السياق كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد ذكر أمس الاثنين أنه "لا يوجد تواطؤ" بين حملته الانتخابية وروسيا، وذلك بعد توجيه أول اتهامات في إطار التحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وشدد البيت الأبيض أن لائحة الاتهام الموجهة ضد عاملين سابقين في حملة ترامب الانتخابية لا علاقة لها بالرئيس أو بحملته و"لم تُظهر أي دليل" على التواطؤ بين الحملة وروسيا. ومثل بول مانافورت، مدير الحملة الانتخابية السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومساعده ريك غيتس أمام محكمة استئناف اتحادية في واشنطن، بعدما سلما نفسيهما للسلطات في وقت سابق من يوم أمس الاثنين.

وأقرّ غيتس بكذبه على ضباط المكتب في أخطر تطورات يشهدها ملف تحقيق اتحادي أمريكي في احتمال تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

ووجهت هيئة محلفين اتحادية اتهامات إلى مانافورت (68 عاما)، من بينها غسل الأموال، قد تصل عقوبتها في حال ثوبتها إلى السجن 20 عاما. ولم يشر بيان الاتهام إلى ترامب أو حملته كما أن كثيرا من الاتهامات تتصل بعمل مانافورت منذ أكثر من عشر سنوات لصالح حكومة أوكرانيا الموالية لروسيا وشخصيات سياسية هناك.

و.ب/ح.ز (د ب أ، رويترز)

 

 

مختارات

إعلان