لاعب ريال مدريد يترك الكرة ويحمل الميكروفون | عالم المنوعات | DW | 02.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

لاعب ريال مدريد يترك الكرة ويحمل الميكروفون

ذكرت تقارير صحفية أن الدولي الهولندي السابق رويستون درينثي اتجه إلى المجال الفني بعدما اعتزل كرة القدم نهائياً، وقرر التفرغ للموسيقى التي يعتبرها جزءا من حياته. فهل ينجح لاعب ريال مدريد السابق في التألق في الموسيقى أيضا؟

Royston Drenthe Everton Fußballspieler (picture-alliance/empics)

صورة من الأرشيف.

أشار موقع جريدة "ذا صن" أن الدولي الهولندي السابق رويستون درينثي اتجه إلى ميدان الغناء بعدما وضع حداً لمسيرته الكروية، التي دامت حوالي 10 سنوات ولعب فيها للعديد من الأندية داخل أوروبا وخارجها.

وأوضح الموقع البريطاني أن درينثي، الذي أصبح الآن معروفاً في الوسط الفني باسم "رويا تو فايس"، أصدر عدة أغاني (هيب هوب)، وأضاف أن انتقال اللاعب السابق إلى مجال الغناء لم يكن مفاجئاً للكثيرين.

وقال درينثي (30 عاماً): "في مرحلة الطفولة كنا دائماً نغني (موسيقى الراب) في الشارع" وأضاف أن الأمور أصبحت أكثر جدية عند بلوغه 18، إذ كان يلتقي مع بعض الفنانين، الذي علموه كيفية كتابة كلمات الأغاني.

وأردف الجناح الأيسر السابق أن الموسيقى جزء من حياته "حين أكون في السيارة ولا أستمع للموسيقى لمدة 10 أو 15 دقيقة أبدأ دائماً في التفكير إن كان هناك شيء ما ينقصني" وأضاف أفضل لاعب في بطولة أمم أوروبا تحت 21 عاماً سنة 2007: "قبل بداية المباراة كنت أسمع دائماً إلى الموسيقى، لقد كانت جد مهمة لي ومن دونها كان يصعب علي اللعب".

وعن طموحاته في المجال الفني قال النجم الهولندي: "لا أريد شيئاً هائلاً، أريد فقط تقديم الموسيقى... ففي هولندا هناك العديد من الفنانين المشهورين ولا أريد أن أقارن نفسي بهم".

يُشار إلى أن رويستون درينثي اعتزل كرة القدم نهائياً وعمره لا يتجاوز 29 عاماً بسبب عدم شعوره بالسعادة أثناء ممارسة الرياضة الشعبية الأولى في العالم. كما لعب درينثي في عدة أندية كروية أبرزها ريال مدريد الإسباني وإيفرتون الإنجليزي.

مختارات