لاعبو المنتخب الألماني بدون منح مالية بعد المونديال | عالم الرياضة | DW | 28.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

لاعبو المنتخب الألماني بدون منح مالية بعد المونديال

الخروج المبكر للمنتخب الألماني من مونديال روسيا كبد الاتحاد الألماني خسائر مالية كبيرة. ولتعويض جزء من هذه الخسائر قرر الاتحاد عدم منح أي تعويضات مالية للاعبين الذين شاركوا في المسابقة.

يستعد الاتحاد الألماني لكرة القدم لتحمل خسائر مالية فادحة جراء خروج المانشافت من كأس العالم 2018 في روسيا. وكان حامل لقب النسخة الماضية من المونديال قد ودع المسابقة أمس بعد هزيمته المفاجئة أمام منتخب كوريا الجنوبية بهدفين نظيفين في ختام منافسات المجموعة السادسة.

وسيحصل الاتحاد الألماني بعد مغادرة منتخبه كأس العالم، على  حوالي 6.7 مليون فقط من 338 مليون يورو إجمالي الجوائز المالية للاتحاد الدولي لكرة القدم. كما سيتم ضخ 1.3 مليون يورو من الفيفا في خزينة الاتحاد الألماني لكرة القدم كتغطية لمصاريف الاستعدادات للمونديال.

وكان الاتحاد الألماني  سيحصل على 1.3 مليون يورو على كل دور يتخطاه منتخب المانشافت في كأس العالم، علما أن الفيفا خصصت 32.1 مليون يورو للفائز بمونديال 2018.

والآن لن يحصل اللاعبون الذين مثلوا ألمانيا في مونديال روسيا على أي تعويض مالي من الاتحاد الألماني، بسبب أن هذا الأخير اتفق مع اللاعبين على صرف المنح ابتداءا من دور الربع النهائي وهو ما لم يتحقق بعد خروج الماكينات من دور المجموعات.

وعلاوة على فقدان الاتحاد الألماني للمنح التي كان سيحصل عليها من الفيفا في حال نجاح المانشافت في الذهاب بعيدا في المونديال، سيخسر الجهاز المسؤول عن كرة القدم في ألمانيا أيضا أموال المستشهرين.

يذكر أن مونديال 2014 كان مربحا للاتحاد الألماني لكرة القدم، حيث أنفق الاتحاد  22 مليون على منتخب المانشافت وحصل من الفيفا على 25.7 مليون يورو .  

ر.ض (د ب أ)

مختارات