لاحتواء ارتفاع إصابات كورونا.. ميونيخ تفرض قيودا جديدة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لاحتواء ارتفاع إصابات كورونا.. ميونيخ تفرض قيودا جديدة

أعلنت مدينة ميونيخ الألمانية الاثنين أنها ستعيد جزئياً فرض وضع الكمامة في الأماكن العامة في إطار قيود جديدة تهدف إلى احتواء ارتفاع إصابات كوفيد-19. وتأتي هذه القيود فيما شهدت ألمانيا ارتفاعاً في عدد الإصابات بالفيروس.

ساحة مارين بلاتس في قلب مدينة ميونيخ.

ساحة "مارين بلاتس" في قلب مدينة ميونيخ.

اعتباراً من الخميس القادم (24 سبتمبر/ أيلول 2020)، سيصبح وضع الكمامة إلزامياً في كل الأماكن التي لا يمكن الالتزام فيها بالتباعد الاجتماعي في مدينة ميونيخ، عاصمة بافاريا السياحية، كذلك، ستفرض قيود إضافية على التجمعات، بحيث يسمح بالتجمع فقط في إطار عائلتين أو خمسة أشخاص لا صلة قربى بينهم، كما أكد عمدة المدينة ديتر رايتر.

وأضاف السياسي الاشتراكي الديمقراطي أن هذه القاعدة يجب أن تطبق في الأماكن العامة والخاصة وكذلك المطاعم.

 وتأتي هذه القيود فيما شهدت ميونيخ ارتفاعاً في عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19 إلى أكثر من 55 حالة لكل مئة ألف نسمة الأسبوع الماضي، متخطيةً عتبة 50 إصابة لكل مئة ألف نسمة ما يجعلها بحكم الأمر الواقع "منطقة خطرة".

  وفي مختلف أنحاء ألمانيا أيضاً، إرتفع عدد الإصابات الجديدة في الأسابيع الأخيرة، ليبلغ بين 1500 و2000 في اليوم، بما يقارب المعدلات التي سجلت أواخر نيسان/أبريل، رغم أن مسار تطور الوباء أقل من نظيره في فرنسا وإسبانيا المجاورتين.

مع ذلك، حذر شتيفن زايبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الاثنين "عندما ننظر لما يحدث عند بعض أبرز شركائنا الأوروبيين، نلحظ مستوى انتقال للعدوى شبه خارج عن السيطرة ولا سبب لدينا يدفعنا للاعتقاد أن هذا لن يحصل هنا".

 ومع بدء فصل الخريف، يزداد الخوف من موجة ثانية من وباء كوفيد-19 في الأسابيع المقبلة في ألمانيا.  وبهذا الصدد، أعلن وزير الصحة الألماني ينس شبان الاثنين خطة لإنشاء "مراكز" يمكن للمرضى الذين يعانون العوارض التقليدية لكوفيد-19 أن يقصدوها "للخضوع للفحص بهدف تحديد أي نوع من المرض قد أصابهم"، وهي معدّة بشكل "يمنع انتقال العدوى بين الأشخاص في قاعة الانتظار".

  ويعتزم الوزير المحافظ أيضاً مضاعفة إجراء الفحوص السريعة التي تصدر نتائجها بشكل فوري، بحيث تشمل مثلا زوار مراكز رعاية المسنين الأكثر عرضة للخطر.

 وسجلت ألمانيا حتى الآن 272,337 إصابة بكوفيد-18 منذ ظهوره، وفق آخر الأرقام التي نشرها الاثنين معهد روبرت كوخ، بينها 9386 وفاة.

    ع.أ.ج/ أ.ح (د ب ا)