لاجئون سوريون يطلقون حملة ″شكراً ألمانيا″ | أخبار | DW | 01.09.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

لاجئون سوريون يطلقون حملة "شكراً ألمانيا"

تعبيرا عن تقديرهم لألمانيا، ينظم لاجئون سوريون في ألمانيا حملة بعنوان "شكرا ألمانيا" تنطلق فعالياتها الشهر القادم ويحضر افتتاحها وزير الخارجية الألماني. "شكرا ألمانيا" هي نسخة من مشاريع مماثلة نظمت أيضا في مصر والأردن.

أطلقت مجموعة "البيت السوري في ألمانيا" حملة "شكراً ألمانيا" تعبيرا منهم عن مدى تقديرهم لاحتضان ألمانيا "لعشرات الآلاف من اللاجئين السوريين الفارين من الحرب في بلدهم". وقال أنس بخاري، الفنان التشكيلي والمدون السوري ومؤسس مجموعة "البيت السوري" لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الثلاثاء (الأول من سبتمبر/ أيلول 2015) إنهم يحضرون لحملة "شكراً ألمانيا منذ عدة أشهر بالتعاون مع "فيسبوك" بهدف إنجاز كتاب فوتوغرافي ومعرض لمصورين سوريين مقيمين في ألمانيا، كنوع من التقدير لما تقوم به ألمانيا..."

وذكر بخاري أنه من المقرر أن تقام "أنشطة متعددة في هذه الاحتفالية، التي ستنطلق في العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، أولها توزيع الورود على الألمان في الطرقات من قبل اللاجئين السوريين. وفي نفس اليوم سيقوم موسيقيون سوريون بالعزف مجانا بمحطات القطارات الرئيسية وفي المدن المتواجدين فيها، إضافة لتصوير أفلام عن ألمانيا وعرضها وسيحضر جانب من احتفالية الافتتاح وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، بحسب أنس بخاري.

ونبه بخاري إلى أن لمجموعة البيت السوري في ألمانيا نسخة لمشاريع مماثلة وبنفس الاسم "أسستها خلال السنوات الأخيرة في كل من مصر والأردن قبل أن اضطر للجوء في ألمانيا قبل أكثر من عام ونصف". وأفاد المدون السوري أن لديه مجموعات ناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي "والذي وصل عدد متابعيها لأكثر من 80 ألفا منذ تأسس البيت السوري في 14 نيسان/ أبريل العام الماضي."

ص.ش/ع.ج (د ب أ)

مختارات