كي لا يسبب الرعب للناس.. اختراع مسدس على شكل هاتف ذكي | عالم المنوعات | DW | 31.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

كي لا يسبب الرعب للناس.. اختراع مسدس على شكل هاتف ذكي

رجل أعمال أمريكي شعر بالقلق من نظرة الناس إليه في أحد المطاعم عندما دخله وهو يتمنطق مسدسه الشخصي، ما أوحى إليه بفكرة اختراع مسدس لا يخيف الناس في الشوارع. لكن هناك من ينتقد هذا الاختراع.

أطلقت شركة في ولاية مينيسوتا الأمريكية منتجاً بات يتصدر عناوين الصحف المحلية والوطنية هناك، ألا وهو مسدس مصمم وكأنه هاتف ذكي، وأضيفت له حتى كاميرا ومخرج لسماعات الأذنين!

وتقول شركة "آيديل كونسيل" إنه في الزمن الراهن بات "حمل مسدس مخفي أمراً ضرورياً. ولكن ماذا لو لم تحتج إلى إخفاء المسدس أساساً؟" وتعلل الشركة إخفاء مسدسها في صورة هاتف ذكي بـ"عدم الحاجة إلى أن تلعب دور الضحية".

ومن الناحية التقنية، فإن هذا الهاتف "القاتل" عبارة عن مسدس من طراز "ديرينغر" عيار 0.380 طُوي مقبضه ويحوي مخزنه رصاصتين ومعروف بسهولة إخفائه. ويمكن إعادة المقبض إلى وضع الإطلاق بمجرد نزع صمام أمان المسدس، ما يجعله جاهزاً للاستخدام "بضغطة زر واحدة".

أما عن أبعاد المسدس، فهي مشابهة تقريباً لأبعاد الهاتف الذكي "إس 7" من إنتاج سامسونغ. ويبلغ سعر المسدس، بحسب ما هو مذكور على موقع الشركة، نحو 395 دولاراً، أي نصف سعر هاتف سامسونغ!

وأوضح مدير شركة "آيديل كونسيل"، كيرك كيلبرغ، لقناة "كير 11" الأمريكية المحلية أنه تلقى نحو أربعة آلاف طلب متعلق باقتناء هذا المسدس. وتابع كيلبرغ بالقول إن ما ألهمه لصناعة هذا المسدس هو "نظرة الخوف على وجه طفل عندما رأى أنني كنت أحمل مسدساً تقليدياً"، بالإضافة إلى قوانين ولاية مينيسوتا التي تسمح بحمل أسلحة مخفية.

وبالرغم من هذا القانون سار في 50 ولاية أمريكية، إلا أنه لا يتعداها إلى دول أخرى، مثل كندا وألمانيا، على سبيل المثال، ما يجعل مسألة تسويق هذا السلاح خارج الولايات المتحدة أمراً صعباً للغاية.

وبالرغم من تحمس البعض لفكرة هذا المسدس، إلا أن عدداً من النقاد على مواقع التواصل الاجتماعي يحذرون من أن هذا السلاح قد يشكل تهديداً أمنياً جدياً، أو أن يتسبب في إيذاء أطفال يظنون أنه ليس سلاحاً.

ي.أ/ف.ي

مختارات