كينيا: مقتل ما لا يقل عن 20 شرطيا على يد مقاتلي حركة الشباب | أخبار | DW | 26.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كينيا: مقتل ما لا يقل عن 20 شرطيا على يد مقاتلي حركة الشباب

قتل العديد من عناصر الشرطة خلال كمين نصبه لهم مقاتلو حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة ليل الاثنين الثلاثاء في قرية بمقاطعة غاريسا، شمال شرق البلاد بالقرب من الحدود مع الصومال.

Kenia Attentat in Garissa

صورة من الرشيف

ذكرت وسائل إعلام كينية اليوم الثلاثاء (26 مايو/أيار 2015) أن عشرين شرطيا كينيا على الأقل قتلوا في كمين نصبه مسلحون يشتبه في أنهم ينتمون لحركة الشباب الصومالية في قرية بمقاطعة غارسيا بشرق البلاد. وقالت صحيفتا ستاندرد وديلي نيشن على الإنترنت إن الضباط لاقوا حتفهم في قرية يومبيس التي تبعد سبعين كيلومترا إلى الشمال من مدينة غارسيا مساء أمس الاثنين وإن أربع سيارات لهم أحرقت بينما كانوا هناك لإنقاذ زملائهم الذين اصيبوا نتيجة انفجار لغم أرضي في سيارتهم في وقت سابق. وذكرت الصحيفتان أن 20 ضابطا على الأقل ربما قتلوا في الهجوم.

من جهته، قال متحدث عسكري باسم حركة الشباب الصومالية إن الحركة قتلت حوالي 25 شرطيا كينيا أمس الاثنين في كمين نصبته لبعض الضباط في قرية بشرق البلاد. وأضاف الشيخ عبد العزيز أبو مصعب أن مسلحي حركة الشباب أحرقوا أيضا خمس سيارات في الهجومين. وقال "أخذنا كل أسلحتهم. فرت بعض القوات الكينية أثناء القتال في الكمين."

وفي الأسبوع الماضي هاجم مسلحون من حركة الشباب قرية يومبيس ورفعوا علمهم فوق مسجد أقاموا فيه الصلاة قبل أن يتوجهوا إلى قرية أخرى مجاورة. وأكد المتحدث باسم الشرطة مسعود مويني وقوع هجوم في يومبيس. ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين حكوميين آخرين للتعليق.

وشنت حركة الشباب هجمات على كينيا في السنوات الأخيرة لإجبار نيروبي على سحب قواتها من الصومال كما هاجمت الحركة جامعة في نفس المنطقة الشهر الماضي وقتلت 148 شخصا.

ش.ع/ ح.ز (أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان