كيف لمواقع التواصل أن تواجه العنصرية في عالم الساحرة المستديرة | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 16.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

كيف لمواقع التواصل أن تواجه العنصرية في عالم الساحرة المستديرة

بعد معاقبة عدد من لاعبي كرة القدم مؤخرا، فضلا عن قيام المئات وربما الآلاف بتوجيه إساءات عنصرية للاعبين، كيف لمواقع ومنصات التواصل الاجتماعي مواجهة العنصرية المتزايدة في عالم الساحرة المستديرة؟

Champions League Gruppe H l PSG Paris vs Istanbul Basaksehir l Anti-Rassismus-Banner

شعار "لا للعنصرية" بمدرجات فارغة في باريس

عقب التحقيق في اتهامات بممارسة ”سلوك عنصري"، قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA منع اللاعب أوندري كوديلا، مدافع فريق سلافيا براغ التشيكي، من المشاركة لعشر مباريات.

ففي المباراة التي جمعت فريق سلافيا براغ بفريق رينجرز الإسكتلندي، شُوهد كوديلا متحدثا في أذن لاعب خط الوسط غلين كامارا. وبعد انتهاء المباراة، صرح المدير الفني لفريق رينجرز ستيفين غيرارد لوسائل الإعلامبأن كامارا أخبره بتعرضه لإساءة عنصرية من لاعب الفريق المنافس كوديلا.وفي حوار لاحق أدلى به كامارا لقناة ITV الاسكتلندية، قال كامارا أن كوديلا وصفه بـ ”القرد". ومن جانبه نفى كوديلا الاتهام الموجه له.

وفي بيان صحفي، أعلن رئيس نادي سلافيا براغ، جاروسلاف تفرديك، احترام ناديه لقرار إيقاف كوديلا، كما عبر رئيس النادي عن أسفة واعتذاره لكامارا.

إلا أن الأمر لم يقتصر على تلك الواقعة فقط خلال المباراة، إذ أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قرارا بإيقاف مهاجم فريق رينجرز، كيمار روفه، لأربع مباريات بسبب ”الاعتداء بشكل خطير على لاعب آخر".

ليتلقى روفه بدوره اعتداءا إضافيا، هذه المرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عقب المباراة، وفقا لموقع سي إن إن الأمريكي. وعبر حسابه الشخصي على موقع إنستغرام، نشر روفه صورة لواحد من التعليقات العنصرية التي تلقاها قائلا: ”يمكنني قضاء الليل بطوله في نشر صور لهذا النوع من التعليقات". 

ولا يعتبر روفه لاعب كرة القدم الوحيد الذي تعرض من قبل لإساءات عنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تعرض قبله أخرون لنفس الأمر. وبسبب الكم الكبير من التعليقات المعادية والعنصرية، قرر فريق سوانسي سيتي الإنجليزي وفريق رينجرز الاسكتلندي مقاطعة كل منصات وسائل التواصل الاجتماعي لمدة اسبوع منذ يوم الخميس الماضي. 

مشاهدة الفيديو 01:44

حملة مقاطعة رياضية أمريكية ضد التمييز العنصري

وصرحت متحدثة باسم شركة فيسبوك، المالكة كذلك لموقع إنستغرام، بعدم التسامح مع أي نوع من أنواع التمييز و"العمل على وقف الأشخاص التي تقوم بنشر مثل هذا المحتوى"، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية. 

ووفقا لأحدث تقرير صادر عن فيسبوك للفترة ما بين تشرين أول/أكتوبر وكانون أول/ديسمبر من العام الماضي، تم حذف 6.6 مليون منشور على موقع إنستغرام لاحتوائها على عبارات كراهية، وأن حوالي 95 بالمئة منها عثر عليها الموقع قبل قيام المستخدمين بالإبلاغ عنها.

وطالب مسؤولون بارزون في كرة القدم البريطانية من مسؤولي مواقع فيسبوك وإنستغرام وتويتر مؤخرااتخاذ خطوات أقوى ضد العنصرية. وفي رسالة موجهة للمدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ والمدير التنفيذي لموقع تويتر جاك دورسي، وجه للثنائي اتهام بـ ”التقاعس عن العمل" حيث ذكر الخطاب: ”عقدنا العديد من الاجتماعات مع المديرين التنفيذيين التابعين لكما على مدار سنوات، ولكن الحقيقة هي أن منصاتكم تبقى الملاذ لسوء المعاملة. عدم تحرككم أدى إلى اعتقاد المسيئين أنه لا يمكن الوصول إليهم".

ولكن لا ترى شركة فيسبوك أنها الوحيدة التي يقع عليها اللوم، حيث تقول المتحدثة باسمها: "هذه المشكلات تتخطى منصاتنا، ونعمل في هذا المجال مع الحكومة لتحقيق تغييرا اجتماعيا من خلال العمل والتعليم". 

د.ب.