كيف رد مغردون مصريون على تصريحات ساويرس حول كورونا؟ | ثقافة ومجتمع| قضايا مجتمعية من عمق ألمانيا والعالم العربي | DW | 31.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

كيف رد مغردون مصريون على تصريحات ساويرس حول كورونا؟

أثار رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي في مصر بعد مطالبته بالعودة إلى العمل بعد فترة الحظر. وتصدر ساويرس قائمة الموضوعات المتداولة على موقع تويتر ما بين مؤيد ومعارض لتصريحاته.

رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس

نجيب ساويرس يحتل المركز التاسع على قائمة "فوربس" لأغنى أغنياء أفريقيا لعام 2020 بثروة تقدر بثلاثة مليارات دولار.

طالب رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، وهو من أثرى رجال الأعمال ورئيس شركة أوراسكوم للإتصالات، في مداخلة هاتفية لبرنامج "القاهرة الآن" بعودة النشاط الاقتصادي لطبيعته في أسرع وقت، محذراً من "دمار" اقتصادي إذا استمر الحظر بعد مدة الأسبوعين المفروضة من الحكومة المصرية ضمن إجراءاتها للسيطرة على انتشار عدوى فيروس كورونا.

سألت المذيعة لميس الحديدي، ساويرس إذا ما كان من أنصار مبدأ "الإنسان أولاً" أم رجوع الإقتصاد لطبيعته؟ وهو ما أجاب عليه بالقول إن النشاط الإقتصادي يجب أن يعود بعد انتهاء الحظر. وضرب رجل الأعمال المثل بقطاع السياحة الذي توقف في الفترة الماضية بسبب أزمة كورونا، وهو ما عرض عددا كبيرا من العمال للتسريح وتخفيض الأجور لمن بقي منهم. وقال إن القطاع الخاص سيفلس إذا استمر في دفع المرتبات دون وجود إنتاج.

وأكد ساويرس أن الحكومة المصرية لن تستطيع تعويض الجميع عن فقدهم لمصدر رزقهم، مما سيؤدي إلى تحول هؤلاء للجريمة أو "الانتحار" بحسب قوله. ولذلك الحل برأيه هو أن يعود العمال تدريجياً لأشغالهم أو أن يبيتوا في المصانع محذراً من أن تمديد فترة الحظر ستسبب "انهياراً" للاقتصاد.

ساويرس يرد على منتقديه

كما انتقد رجل الأعمال المصري من يتهمونه بالتفكير في مصلحته فقط، مؤكداً أنه يفكر في اقتصاد الدولة.

تصريحات ساويرس حول أزمة كورونا، أثارت جدلا واسعا وردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي. حيث اتهمه البعض بعدم الاكتراث بحياة العمال في حين يحمي نفسه وعائلته بالعزل المنزلي.  كما أشار أخرون إلى أنه مثال على النظام الرأسمالي الذي لا يكترث بشئ غير الربح.

لكن ساويرس دافع عن تصريحاته بأنه يخشى على البلد من الإفلاس والدخول في حالة فوضى ومجاعة.

كما جاءت آراء بعض المغردين متفقة مع تصريحات رجل الأعمال، مشيرين إلى أنه يتحدث بواقعية عن الوضع الحالي.

ويأتي كل هذا في إطار الجدل المثار عن دور الأثرياء ورجال الأعمال في الأزمة الحالية والتصدعات التي أظهرتها الأزمة في النموذج الرأسمالي العالمي.

بين ساويرس وجورجيو آرماني!

وكان رجل الأعمال قد دافع عن نفسه ضد من يتهمه بعدم مساعدة مصر بالتبرعات في ظل أزمة كورونا، مؤكداً أنه ليس ملزما بالإعلان عن مساعداته، مطالباً منتقديه بان يبدأوا بأنفسهم.

جاء هذا فيما قارن أحد المغردين بين دعوة نجيب ساويرس الحكومة المصرية لتقديم خطة لدعم الاقتصاد وبين تبرع مصمم الأزياء الإيطالي الشهير "جيورجيو أرماني" بمبلغ 1,25 مليون يورو لمستشفيات ومؤسسات إيطالية لمحاربة تفشي فيروس كورونا.

من الجدير بالذكر أن نجيب ساويرس يحتل المركز التاسع على قائمة "فوربس" لأغنى أغنياء أفريقيا لعام 2020 بثروة تقدر بثلاثة مليارات دولار.

الكاتبة: سلمى حامد

مختارات