كيري يدعو إلى نشر قوات برية عربية وسورية ضد ″داعش″ | أخبار | DW | 03.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

كيري يدعو إلى نشر قوات برية عربية وسورية ضد "داعش"

فيما دعا وزير الخارجية الأميريكية إلى نشر قوات برية عربية وسورية لمواجهة تنظيم "داعش" في سوريا، أكد الرئيس باراك أوباما أنه من خلال إرسال قوات إضافية لضرب "داعش "في العراق وسوريا لا يعني أن أمريكا تريد غزو البلدين.

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري في بلغراد اليوم الخميس (الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2015) إلى نشر قوات برية "عربية وسورية" لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. وقال كيري في العاصمة الصربية في اجتماع وزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا "من دون إمكانية تشكيل قوات برية جاهزة لمواجهة داعش، لا يمكن كسب هذا النزاع بشكل كامل بالضربات الجوية فقط".

واقترح الوزير الأميركي نشر قوات "عربية وسورية" وليس غربية لهذا الغرض. وأوضح قائلا: "إذا تمكنا من تنفيذ عملية انتقال سياسي، سيكون في الإمكان جمع الدول والكيانات معا: الجيش السوري مع المعارضة، الولايات المتحدة مع روسيا، وغيرهم سيتوجهون لمحاربة داعش، متوقع فوزا سريعا في تلك الحالة. وأضاف "لكم أن تتخيلوا مدى السرعة التي سيتم خلالها القضاء على هذه الآفة، حرفيا في غضون بضعة أشهر، إذا كنا قادرين على التوصل الى هذا الحل السياسي". وتأتي تصريحات وزير الخارجية الاميركي غداة اقرار البرلمان البريطاني قرار شن ضربات جوية ضد الجهاديين في سوريا.

وصادقت الحكومة الألمانية أمس الثلاثاء على تفويض يتيح مشاركة جيشها في الحملة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وخصوصا في سوريا، في مهمة يمكن أن تحشد فيها 1200 عسكري.

من جهته، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الخميس إن إرسال الولايات المتحدة مزيدا من القوات لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق لا يعني أنه سيسير على نهج الغزو الأمريكي للعراق في 2003. وقال في مقابلة مع شبكة سي.بي.إس "لن نشرع في غزو بالعراق أو سوريا على غرار غزو العراق بإرسال كتائب تتحرك عبر الصحراء." وأضاف "لكني أبدي وضوحا شديدا في أننا سنضيق الخناق دوما على داعش وسندمرها في النهاية وهذا يتطلب منا توفير مكون عسكري لفعل ذلك."

ش.ع/ (أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان