كيري يبحث مع لافروف في موسكو ملف سوريا و″داعش″ | أخبار | DW | 15.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

كيري يبحث مع لافروف في موسكو ملف سوريا و"داعش"

يجري وزير الخارجية الأميركي جون كيري في موسكو محادثات مع نظيره سيرغي لافروف والرئيس فلاديمير بوتين لبحث إمكانات تسوية الأزمة السورية عبر انتقال سياسي وكيفية مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية".

بدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الثلاثاء (15 ديسمبر/كانون الأول 2015) في موسكو لقاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بهدف تقريب مواقف البلدين في إطار تسوية النزاع السوري. وقال كيري في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي "من المفيد للعالم بأسره حين تكون دولتان قويتان لهما تاريخ طويل مشترك قادرتين على إيجاد توافق بينهما. آمل اليوم أن نكون قادرين على إيجاد توافق". وأضاف كيري أن الرئيسين الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين "قالا بوضوح إنهما يرغبان في إيجاد وسيلة للمضي قدما بالنسبة لسوريا وحل أيضا الأزمة الاوكرانية".

من جهته، أكد لافروف أن مهمة مكافحة الإرهاب أوسع من الأزمة السورية، مشيرا إلى أن تنظيم "الدولة" الاسلامية" يمارس نشاطه في العراق واليمن وأفغانستان. وقال لافروف إن هناك مسائل عالقة في مجال مكافحة الإرهاب، خاصة فيما يتعلق بعمل مجموعة دعم سوريا. فيما شدد كيري على أن واشنطن وموسكو متفقتان على أن "داعش" خطر مشترك لكافة الدول وأنه لا يمكن التفاوض مع هذا التنظيم الإرهابي. ويلتقي كيري الرئيس الروسي بعد الظهر.

ويفترض أن تعلن واشنطن وموسكو رسميا عن اجتماع دولي جديد في 18 كانون الاول/ديسمبر في نيويورك يضم 17 دولة بينها من يدعم النظام السوري ومن يدعم المعارضة. وفي سياق متصل، كانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت في وقت سابق أن مسألة عقد اجتماع حول سوريا في نيويورك قد تتقرر بعد استقبال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

ش.ع/ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب)