كولونيا ينتزع فوزا ثمينا وشالكه يواصل خساراته | عالم الرياضة | DW | 30.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كولونيا ينتزع فوزا ثمينا وشالكه يواصل خساراته

واصل شالكه سلسلة خساراته، بينما نجح كولونيا في انتزاع فوز ثمين من هامبورغ، وعمق كايزرسلاوترن جراح مونشينغلادباخ، وألحق نورنبرغ بفيردر بريمن خسارة مؤلمة، وذلك في إطار مباريات الجولة العاشرة في الموسم الحالي للبونديسليغا.

default

كولونيا يصمد أمام هامبورغ وينتزع منه فوزا ثمينا

بعد ظهر السبت (30 أكتوبر/ تشرين الأول 2010) شاهد حوالي مائتين وخمسين ألف متفرج في ست ملاعب ألمانية ست مباريات من مباريات الجولة العاشرة في موسم 2010 / 2011 لبطولة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم / البونديسليغا؛ فعلى ستاد "راين إينيرغي" بمدينة كولونيا وأمام حوالي خمسين ألف متفرج لعب فريق كولونيا، صاحب المركز الثامن عشر والأخير، أمام فريق هامبورغ صاحب المركز السادس بعد الجولة التاسعة.

سجال قوي يسفر عن التعادل

وبدأت المباراة بمحاولات حماسية من لاعبي كل من الفريقين للاستحواذ على الكرة وتنظيم اللعب الهجومي على المرمى. غير أن اللعب انحصر تقريبا في وسط الملعب، إلى الدقيقة الحادية عشرة، حيث احتسب حكم المباراة، باباك رفعتي، ضربة حرة مباشرة لكولونيا يمين وسط ملعب هامبورغ. ونفذ مهاجم كولونيا، لوكاس بودولسكي، الضربة الحرة المباشرة بإرسال الكرة عالية أمام مرمى هامبورغ، لعبها زميله المدافع بيدرو غيروميل برأسه في اتجاه المرمى.

Fußball Bundesliga Köln gegen Hamburg Flash-Galerie

مهاجم كولونيا لوكاس بودولسكي يعبر عن فرحته بفوز كولونيا على هامبورغ 3 / 2

وحاول قلب دفاع هامبورغ هايكو فيسترمان إبعادها، إلا أنها تصل في اتجاه القائم الأيسر للمرمى إلى مهاجم كولونيا ميليفويي نوفاكوفيتش الذي أودعها بسهولة في المرمى مسجلا هدف التقدم لكولونيا. وفي أواخر الدقيقة الرابعة عشرة تصدى حارس مرمى كولونيا فارفوديتش لتسديدة قوية لمهاجم هامبورغ غيريرو، بتحويل الكرة إلى ضربة ركنية لصالح هامبورغ، وصلت منها إلى قلب دفاعه المتقدم، ماتييزين، الذي حاول تحويلها برأسه في مرمى كولونيا، وحاول الظهير الأيمن لكولونيا، بريشكو، إبعادها من على خط المرمى. ولكنها تصل على رأس مهاجم هامبورغ، بيتريتش، الذي أسكنها شباك المرمى، مسجلا هدف التعادل.

وبعد خمس دقائق لحق مهاجم هامبورغ الكوري الجنوبي هوينغ- مين سون، بكرة أمامية أرسلها زملاؤه من وسط ملعبهم خلف دفاع كولونيا المتقدم، وانطلق بها في اتجاه مرمى كولونيا. وخرج الحارس فارفوديتش للتصدي له، ولكنه أودع الكرة في المرمى المفتوح مسجلا هدف التقدم لهامبورغ. ولم ييأس لاعبو كولونيا وأخذوا في مواصلة اللعب في هجوم وضغط على مرمى منافسيهم.

وشهدت الدقيقة التاسعة والعشرون وصول الكرة وسط ملعب هامبورغ إلى مهاجم كولونيا، بودولسكي، الذي مررها إلى زميله لاعب الوسط كليمنس،ليمررها أمامية في منطقة المرمى. وانطلق بودولسكي بالكرة قليلا ومررها عرضية إلى زميله نوفاكوفيتش الذي أودعها بيسراه على يمين الحارس دروبني مسجلا هدف التعادل. وبعد هذا الهدف تحولت المباراة إلى سجال سريع ومثير بين الفريقين، تبادلا فيه اللعب دفاعا وهجوما، مع تفوق واضح للاعبي كولونيا في ذلك إلى أن أعلن حكم المباراة نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.

كولونيا يصمد ويحقق الفوز

ومع بداية الشوط الثاني ضغط كل من الفريقين بكل صفوفه لإحراز هدف أو أهداف التقدم والفوز، وبالتالي تواصل السجال الحماسي المثير بين لاعبي الفريقين، ما أضفى القوة على أداء كل منهما. ورغم الفرص الثمينة التي تهيأت لكل منهما غابت الأهداف عن الشوط الثاني، إلى الدقيقة الرابعة والثمانين، حيث نظم لاعبو كولونيا هجمة سريعة وصلت فيها الكرة يمين وسط ملعب هامبورغ إلى لاعب الوسط كليمينس، الذي مررها يمين منطقة مرمى هامبورغ إلى زميله الظهير الأيمن المتقدم بريشكو.

Fußball Bundesliga Stuttgart gegen Wolfsburg Flash-Galerie

كفاح قوي بين فيردر بريمن وضيفه نورنبرغ ينتهي بفوز نورنبرغ بنتيجة 3 / 2

ومرر بريشكو الكرة عرضية أمام المرمى لتجد زميله المهاجم نوفاكوفيتش يودعها على يمين الحارس دروبني مسجلا الهدف الثالث له ولكولونيا. واستمرت المباراة بعد هذا الهدف محاولة من كولونيا للحفاظ على هذا التقدم، ومن هامبورغ لتعديل النتيجة، إلى أعلن الحكم نهايتها بفوز كولونيا بنتيجة 3 / 2 محققا الفوز الثاني له، والأول بإشراف مدربه الجديد فرانك شيفر، في الموسم الحالي للبونديسليغا. وبذلك يرتفع رصيد كولونيا إلى ثماني نقاط، ينتقل بها إلى المركز السابع عشر وقبل الأخير.

وفي موازاة لهذه المباراة وأمام حوالي أربعة وثلاثين ألف متفرج لعب فريق فيردر بريمن أمام ضيفه فريق نورنبرغ، الذي أظهر لاعبوه ندية قوية لمنافسيهم تمكنوا بها من التفوق في معظم فترات المباراة في التركيز على اللعب دفاعا وهجوما، ما مكنهم من حسم المباراة لصالحهم بنتيجة 3 / 2 . وخارج أرضه أيضا وفي مباراة حفلت بالكفاح القوي من أجل نقاطها الثلاث نجح فريق آينتراخت فرانكفورت أمام حوالي خمسة وعشرين ألف متفرج في الفوز على فريق سانت باولي بنتيجة 3 / 1.

وعلى ستاد "فريتس- فالتر" في مدينة كايرزسلاوترن وأمام حوالي خمسين ألف متفرج سيطر فريق كايزرسلاوترن على مجرى مباراته أمام ضيفه بوروسيا مونشينغلادباخ، وحسمها لصالحه بثلاثية نظيفة. ونزل شتوتجارت ضيفا على فولفسبورغ في مباراة جرت متوسطة المستوى، وانتهت بفوز فولفسبورغ بهدفين نظيفين أحرزهما المهاجم البوسني إيدين جيكو في الدقيقتين السادسة والسادسة والسبعين. وبعد هذه المباريات شهد ستاد "فيلتينس أرينا" في مدينة غيلزينكيرشين بزواره الاثنين وستين ألفا دربي هذه الجولة لولاية شمال الراين ويستفاليا، التي عاصمتها دوسلدورف.

شالكه يسيطر وليفركوزن يفوز

وجرت المباراة هجومية من جانب الفريقين، غير أنه اعتبارا من الدقيقة العاشرة أخذ لاعبو شالكه يكثرون من الاستحواذ على الكرة والسيطرة على مجرى اللعب، وتنظيم الهجمات على مرمى ليفركوزن. وسنحت لهم بعض الفرص الحقيقية للتسجيل، حالت العارضة، ويقظة حارس ليفركوزن، ريني آدلر، دون أن تتحول إلى أهداف مثيرة. كما حالت يقظة حارس مرمى شالكه، مانويل نوير، دون أن تتوج الفرص القليلة لليفركوزن بأهداف، لتغيب عن الشوط الأول إثارتها، وينتهي بالتعادل السلبي.

Fußball Bundesliga Schalke gegen Leverkusen

من مباراة شالكه وليفركوزن

ومع بداية الشوط الثاني واصل شالكه هجماته على مرمى ليفركوزن، لتشهد أواخر الدقيقة السادسة والأربعين وصول الكرة يمين وسط ملعب ليفركوزن إلى لاعب الوسط فارفان الذي انطلق بها ومررها عرضية أمام مرمى ليفركوزن، لتجد زميله المهاجم هونتيلار يحولها برأسه في المرمى، ولكنها تصطدم بالقائم الأيسر وترتد إلى الملعب. واستمر مجرى اللعب سيطرة وضغطا من شالكه، ودفاعا وهجمات مرتدة سريعة من ليفركوزن، إلى الدقيقة الخامسة والستين، حيث أرسل لاعب وسط ليفركوزن، لارس بيندر، كرة أمامية خلف دفاع شالكه، لحق بها زميله سيدني سام (نزل إلى الملعب مع بداية الشوط الثاني بدلا من زميله ترانكيللو بارنيتا).

وانطلق سام في اتجاه مرمى شالكه وأسكنها شباكه مسجلا هدف التقدم لليفركوزن. ولم يثن هذا الهدف من عزم لاعبي شالكه على تعديل النتيجة؛ فواصلوا هجومهم الضاغط على مرمى ليفركوزن، وتهيئة الفرص للتسجيل. غير أن كل ذلك ظل بدون أن تهتز شباك مرمى ليفركوزن، إلى أن أعلن حكم المباراة فيليكس بريتش نهايتها بفوز ليفركوزن بهدف نظيف ومواصلة شالكه سلسلة خساراته، بينما يرتفع رصيد ليفركوزن إلى ثماني عشرة نقطة يصعد بها إلى المركز الثاني في قائمة فرق البطولة مؤقتا، أي إلى ظهور نتيجة مباراة هانوفر أمام مضيفه هوفنهايم بعد ظهر الأحد (31 أكتوبر/ تشرين الأول 2010).

محمد الحشاش

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان