كولونيا يداعب حلم أوروبا بحضور المستشارة ميركل | عالم الرياضة | DW | 05.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كولونيا يداعب حلم أوروبا بحضور المستشارة ميركل

قبل مباراة كولونيا مع فرانكفورت تمنى مدرب كولونيا أن تجلب المستشارة ميركل الحظ لفريقه، وهو ما حدث فعلا. وأصبح الفريق يحلم باللعب أوروبيا، بعد فوزه في ظل حضور ميركل لأول مباراة لها بالدوري الألماني منذ خمس سنوات تقريبا.

قبل مباراة أمس الثلاثاء بين كولونيا وضيفه فرانكفورت في الجولة 27 من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، قال المدرب النمساوي بيتر شتوغر مدرب كولونيا "نحن فخورون بأن تتواجد المستشارة في الإستاد، وأتمنى أن تجلب الحظ لكولونيا. وهو ما حدث بالفعل، فقد كانت ميركل بمثابة "وجه السعد" على كولونيا، الذي نجح في تحقيق فوز مهم على فرانكفورت بنتيجة 1- صفر، وأمسى لديه 40 نقطة متساويا مع هيرتا برلين قبل مباراة فريق العاصمة مع مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ، لكن فارق الأهداف في صالح كولونيا، الذي تقدم ولو مؤقتا، إلى المركز الخامس المؤهل للمنافسة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل. 

وواصل كولونيا بفوزه أمس سلسلة عدم الخسارة على ملعبه أمام فرانكفورت في المباريات العشر الأخيرة. والآن يحلم كولونيا بالعودة مجددا للمنافسات الأوروبية بعد غياب طويل. لكن يبدو أن الحديث عن أوروبا يأتي بنتيجة عكسية، فقد قال قائد الفريق ماتياس ليمان "صحيح أن أوروبا قد تكون على مرمى النظر لكن في كل مرة نتحدث فيها عن أوروبا نتعرض لضربة موجعة ونخسر، ولذلك فسنقوم ببساطة بالتركيز على المباراة القادمة"، ورد حارس المرمى تيمو هورن ضاحكا "سأقوم بدور الشيطان وسأواصل الحديث عن أوروبا."

Deutschland Angela Merkel besucht ein Speil des 1. FC Köln (picture alliance/dpa/M. Meissner)

ميركل تتابع ورئيس نادي كولونيا والمتحدث باسم ميركل وتوني شوماخر في قمة الانفعال مع إحدى لقطات المباراة


اللاجئون جعلوا ميركل تشاهد المباراة 
وشهد إستاد "راين إنرغي" بكولونيا حضور نحو 50 ألف متفرج للمباراة بما فيهم المستشارة أنغيلا ميركل (62 عاما)، التي تعشق لعبة كرة القدم، ورئيس نادي كولونيا فيرنر شبينر ونائبه الحارس الأسطوري السابق توني شوماخر، الذي وصف ميركل بأنها "لطيفة جدا جدا".


وجاءت ميركل إلى مدينة كولونيا للمشاركة في فعاليات مبادرة "نحن سَوِيّةً" الخاصة باللاجئين، والتي تشارك فيها وتدعمها أيضا المؤسسة الخيرية الاجتماعية بنادي كولونيا. فقبل انطلاق المباراة شاهدت ميركل مع مسؤولي نادي كولونيا مشروعين لمبادرة "نحن سَوِيّةً" التي تقوم بمساعدة اللاجئين في الاندماج في ألمانيا، ويشارك فيها 180 شركة ومؤسسة ألمانية، من بينها أيضا نادي هامبورغ، حسب ما قالت صحيفة "بيلد"


وصرحت ميركل أنها اقتنعت بأنه "هنا يتم إنجاز عمل رائع، سيؤدي إلى نجاح اللاجئين في الاندماج عبر الرياضة، ولكنهم أيضا سيتمكنون من التواصل مع جهات عديدة، ومن ثم يتم تمهيد طرق في حياتهم."
ميركل عاشقة لمنتخب ألمانيا وتحضر من حين لآخر مباريات المانشافت، لكن مشاهدتها من الملعب لمباراة في الدوري الألماني كانت آخر مرة، قبل مباراة أمس، في سبتمبر/ أيلول عام 2012 ، في مواجهة دورتموند مع ليفركوزن، علما بأن سبتمبر أيلول هذا العام، سيشهد انتخابات تشريعية تطمع فيها ميركل إلى البقاء في منصبها مستشارة لألمانيا. 

Deutschland 1. FC Köln - Eintracht Frankfurt (picture alliance/dpa/F. Gambarini)

ميلوس يوييتش سجل هدف كولونيا في الدقيقة 53 ويتلقى التهنئة من زميله لوكاس كلونتر


أجواء غريبة قبل المباراة وفي بدايتها

شهد إستاد "راين إنرغي" بكولونيا حضور نحو 50 ألف متفرج للمباراة، وجاء شوط المباراة الأول غريبا من جانب أكبر مجموعات مشجعي كولونيا، التي كانت مقاطعة للعب رغم وجودها في المدرجات، ورفعت الأعلام ولافتات التشجيع بالمقلوب (رأسا على عقب)، وقال توني شوماخر "هذه إشارة خاطئة تماما وبهذا يضرون فقط الفريق."


أما السبب في فعلة الجماهير فهو ما حدث خارج أسوار الملعب مباشرة قبل المباراة. فقد قامت قوات الشرطة في كولونيا بمحاصرة مشجعي "ألتراس كولونيا" عندما كانت هناك مخاطر من اندلاع أعمال عنف، وتحفظت على 60 واحدا منهم عثرت بحوزتهم على أقنعة وقفازات ومواد ممنوعة، حسب "بيلد". كما أن مئات من أنصار كولونيا كان يبحثون بالذات في الحي المقام به الإستاد عن مشجعي فرانكفورت، وكانت الشرطة منشغلة بإبعاد الطرفين عن بعضهما البعض.


لكن شدة الإثارة في الشوط الأول وخصوصا بسبب الأداء القوي لفرانكفورت بدأت تجذب المشجعين شيئا فشئيا، فعادت أجواء الحماس والتشجيع للملعب في الشوط الثاني. وبعد مرور ثماني دقائق من هذا الشوط سجل كولونيا هدف الفوز والمباراة الوحيد، ليواصل الأداء بشكل رائع حتى نهاية المباراة. 


 

مختارات

إعلان