كولونيا ـ مصنع حراس المرمى في الدوري الألماني | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 27.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

كولونيا ـ مصنع حراس المرمى في الدوري الألماني

يعتبر كولونيا الفريق الوحيد في الدوري الألماني (بوندسليغا) الذي يضم في صفوفه ثلاثة حراس للمرمى ينتمون إلى مدرسة النادي. وقد اشتهر نادي كولونيا على مدى تاريخه بمد المنتخب الألماني بحراس كبار مثل توني شوماخر وبودو إيلغنر.

تضم تشكيلة فريق كولونيا الألماني ثلاثة حراس للمرمى ينتمون جميعهم لمدرسة النادي. ويتعلق الأمر بتيمو هورن، حارس مرمى المنتخب الألماني للشباب، وتوماس كيسلر، بالإضافة إلى دانييل ميزينهولر الحارس الشاب، الذي لا يتجاوز عمره الـ19 ربيعاً. ويعتبر كولونيا الفريق الوحيد في الدوري الألماني الذي يضع ثقته في حراس تلقوا تكوينهم في مدرسة النادي ولعبوا ضمن صفوفه في جميع الفئات العمرية قبل الوصول إلى الفريق الأول.

أسباب التألق

ويُرجع مدرب حراس المرمى ألكسندر بادن تألق حراس المرمى في نادي كولونيا إلى "التأهيل الجيد الذي يتلقاه هؤلاء على يد مدربين أكفاء" منذ التحاقهم بمدرسة النادي في سن صغيرة. ويضيف بادن في مقابلة مع مجلة "كيكر" الرياضية الألمانية المتخصصة أن "صبر إدارة النادي على الحراس الشباب ومنحهم الثقة والوقت الكافي للتأقلم مع أجواء الدوري بدل اللجوء إلى حراس جاهزين"، يعتبر كذلك أحد أهم العوامل التي ساهمت في الاعتماد كلياً على حراس من مدرسة النادي.

Fußball Bundesliga Bayern München vs. FC Köln

الحارس تيمو هورن في مباراة سابقة جمعت فريقه كولونيا ينادي بايرن ميونيخ

ويعتبر هبوط فريق كولونيا إلى دوري الدرجة الثانية عام 2012 محطة فاصلة في بداية الاعتماد كلياً على حراس النادي. فبعد الهبوط قررت إدارة نادي كولونيا إعادة هيكلة الفريق، بعدما غادر النادي معظم اللاعبين الذين لم يعد بمقدور النادي أداء رواتبهم، خاصة في ظل الديون التي كانت تثقل كاهله. وكانت إدارة نادي كولونيا أمام خيارين: إما الاحتفاظ بالحارس ميشائيل رينزينغ، الذي لعب موسما جيداً رغم هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية وبناء فريق جديد من حوله، أو تسريحه هو الآخر والاعتماد على حارس شاب من مدرسة الفريق.

الاختيار الصحيح

إدارة النادي وجدت ضالتها في الاختيار الثاني، والذي تبين مع مرور الوقت أنه كان صائباً. فتيمو هورن، الذي أخذ مكان رينزينغ استطاع أن يفرض نفسه على مدار الموسمين اللذين دافع خلالهما عن عرين كولونيا وأصبح محط أنظار أندية كبيرة سواء في الدوري الألماني أو خارجه. وفي حال ما قرر هورن الانتقال إلى فريق آخر، فإن كولونيا لن يعدم البديل، فمدرسة النادي تعج بالمواهب، كما هو الحال بالنسبة لسفين مولر الذي يبلغ من العمر 19 عاماً، والذي يحضر مع الفريق خلال استعداداته للموسم الكروي الجديد للاستئناس بالأجواء الاحترافية.

Bildergalerie Toni Schumacher feiert seinen 60. Geburtstag

حارس مرمى كولونيا والمنتخب الألماني سابقا توني شوماخر

ويذكر أن نادي كولونيا قد ضم في صفوفه حراس مرمى عالميين مثل توني شوماخر، الذي فاز مع المنتخب الألماني بلقب بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 1980 وبودو إيلغنر، الذي أحرز مع المانشافت لقب كأس العالم 1990 في إيطاليا.

مختارات