كولومبيا تنعش آمالها وتطيح ببولندا من المونديال | عالم الرياضة | DW | 24.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

كولومبيا تنعش آمالها وتطيح ببولندا من المونديال

باتت بولندا أول منتخب أوروبي يودع مونديال روسيا إثر خسارته القاسية أمام كولومبيا. في المقابل أنعشت كولومبيا آمالها في التأهل للدور الثاني وبقيت لها مباراة حاسمة مع السنغال التي تتقاسم صدارة المجموعة الثامنة مع اليابان.

أنعش المنتخب الكولومبي لكرة القدم آماله في التأهل إلى الدور ثمن النهائي بفوزه المستحق على نظيره البولندي 3-صفر الأحد (24 حزيران/ يونيو 2018) في قازان، وذلك في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال روسيا.

وتدين كولومبيا بانتصارها إلى صانع ألعابها هداف النسخة الأخيرة خاميس رودريغيز الذي صنع الأهداف الثلاثة لييري مينا (40) وراداميل فالكاو (70) وخوان كوادرادو (75).

وعوضت كولومبيا خسارتها المباراة الأولى أمام اليابان 1-2 واقتنصت فوزا غاليا أعادها إلى المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة، كونها باتت تتخلف بفارق نقطة واحدة عن اليابان والسنغال اللذين تعادلا 2-2 في وقت سابق اليوم.

وتخوض كولومبيا مباراة حاسمة في الجولة الاخيرة امام السنغال الخميس المقبل، وهي بحاجة إلى الفوز لحجز بطاقتها إلى الدور الثاني للمرة الثانية تواليا والثالثة في مشاركتها الخامسة في تاريخها. كما أن التعادل قد يكفيها شرط خسارة اليابان أمام بولندا لأنها تتفوق بفارق الأهداف على المنتخب الآسيوي.

وكانت كولومبيا فاجأت العالم في النسخة الأخيرة ببلوغها الدور ربع النهائي قبل أن تخرج على يد البرازيل المضيفة 1-2.

Russland WM 2018 Polen gegen Kolumbien (Reuters/)

قائد منتخب بولندا ومهاجم بايرن ميونيخ ليفاندوفسكي يشكر مشجعيه.

في المقابل، ودعت بولندا النهائيات بتعرضها للخسارة الثانية تواليا، بعد الأولى أمام السنغال 1-2 في الجولة الأولى، وتبخرت بالتالي آمالها في استعادة أمجاد الماضي وتكرار سيناريو 1974 و1982 حين حلت ثالثة.

وباتت بولندا أول منتخب أوروبي يودع المونديال الحالي. وقبل مواجهتهما اليوم، التقى المنتخبان 5 مرات وديا بين 1980 و2006، ففازت بولندا في أول مواجهتين ثم كولومبيا في الثلاث الأخيرة.

أ.ح/م.أ.م (د ب أ، أ ف ب)

     

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان