كورونا.. هل يمكن إنقاذ الموسم الحالي للبوندسليغا؟ | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 15.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

كورونا.. هل يمكن إنقاذ الموسم الحالي للبوندسليغا؟

رغم أن المستشارة أنغيلا ميركل أعلنت تمديد الحظر العام على الفعاليات الكبرى حتى نهاية الصيف، فإن الآمال باستنئاف الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليغا" مازالت قائمة. فهل يمكن إنقاذ الموسم الحالي بإقامة مباريات بدون جمهور؟

مباراة بين مونشنغلادباخ وفريق كولن بدون جمهور أقيمت في العاشر من آذار/ مارس الماضي.

هل يعود الدوري الألماني بعد 31 آب/ أغسطس؟

بعد القرار الذي تم اتخاذه اليوم الأربعاء (15 نيسان/ أبريل 2020) بتمديد إجراءات التباعد الاجتماعي ضمن مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) حتى الثالث من أيار/مايو المقبل، لم يتم طرح رؤى جديدة بشان استئناف محتمل للدوري الألماني (بوندسليغا).

وتوصلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لاتفاق مع رؤساء وزراء الولايات الـ16 في البلاد على تمديد الحظر العام على الفعاليات الكبرى حتى 31 آب/أغسطس القادم على الأقل. ويعني هذا القرار فرض حظر على تواجد الجماهير في الفعاليات الرياضية ولكن خيار إقامة المباريات بدون جمهور في القسمين الأول والثاني بالدوري الألماني مازال مطروحا.

وصرح ماركوس زودر رئيس وزراء ولاية بافاريا في مؤتمر صحفي"الدوري الألماني لم يكن قضية"، في إشارة للمناقشات الجارية مع رابطة الدوري الألماني لكرة القدم. وكشف سودر إنه سوف يتم قريبا طرح مسألة ما إذا كان بالإمكان إقامة المباريات بدون جمهور من عدمه، وشكل المسابقة.

ومن المقرر أن تضع حكومات الولايات لوائح محددة مثل حجم الفعاليات الكبرى، وذلك خلال اجتماعها غدا الخميس. وذكرت تقارير إخبارية أن رابطة الدوري الألماني اقترحت إقامة المباريات بدون جمهور مع إمكانية تواجد 240 فردا داخل الملعب.

وستناقش الأندية المحترفة الـ 36 خلال اجتماعها في 23 نيسان/أبريل القادم كيفية استئناف الموسم، الذي تقرر تعليقه حتى 30 من الشهر ذاته، فيما ترغب السلطات في معاودة النشاط الكروي بحلول 30 حزيران/يونيو المقبل من خلال إقامة المباريات بدون جماهير.

بيد أن نقابة الشرطة الألمانية (جي دي بي) تعارض إقامة مباريات الدوري الألماني لكرة القدم بدون جماهير مادامت تدابير التباعد الاجتماعي مازالت قائمة. وقال مايكل ماتز نائب رئيس نقابة الشرطة الألمانية في ولاية شمال الراين فيستفاليا "لا يجب أن تجري مباريات أشباح طوال فترة حظر اللقاءات الاجتماعية".

كما يعارض إيريك ريتينهاوس رئيس قسم شمال الراين - فيستفاليا في اتحاد الشرطة الألمانية أيضًا إجراء المباريات خلف الأبواب المغلقة لأنها قد تؤدي إلى لقاء المشجعين في مجموعات أكبر - وهو أمر محظور أيضًا. وقال ريتينج هاوس "مثل هذه الفعاليات التي ستصاحبها رحلات مشتركة لمجموعات المشجعين ستشكل تحديات بالنسبة لنا".

أ.ح/ع.ج.م (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 01:44

مشاكل توقف كرة القدم في ألمانيا بسبب كورونا