كورونا.. هل كان تخفيف القيود سابقا لأوانه في ألمانيا؟ | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 10.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

كورونا.. هل كان تخفيف القيود سابقا لأوانه في ألمانيا؟

يسود قلق في ألمانيا بسبب ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا مجددا بعد أن كانت قد وصلت لمستويات متدنية. كذلك تجاوزت خمس مناطق الحد الأقصى المسوح به لمعدلات الإصابة. في المقابل حذر معهد روبروت كوخ من التسرع في الاستنتاجات.

صورة رمزية

رغم ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا مجددا في ألمانيا حذر معهد روبرت كوخ من التسرع في الاستنتاجات.

أظهرت بيانات رسمية اليوم الأحد (العاشر من مايو/ أيار 2020) أن تفشي فيروس كورونا المستجد يتسارع مجددا في ألمانيا، بعد أيام من إعلان المستشارة أنغيلا ميركل، بالاتفاق مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية الـ 16، عن المزيد من التسهيلات للقيود التي فرضت قبل أسابيع.

وقال معهد روبرت كوخ إن معدل العدوى بالفيروس في ألمانيا واصل ارتفاعه وأن معدل استنساخ الفيروس وصل، وفقا لبيانات اليوم الأحد، إلى 1,13. وكان المعهد قد ذكر يوم أمس أن المعدل بلغ 1,1، ما يعني أنه يمكن لعشرة مصابين نقل العدوى إلى ما معدله 11 شخصا آخرين. وشدد المعهد على أنه لا يمكن السيطرة على تفشي الوباء وإبطائه إلا بإبقاء المعدّل تحت الواحد.

وحتى يوم الأربعاء الماضي، كان معدل انتقال العدوى منخفضا في ألمانيا حيث بلغ 0,65. لكن منذ ذلك الحين، أعلنت البلاد مجموعات من الإصابات الجديدة في عدة مناطق. وجدد المعهد تحذيراته من أنه لا يزال من المبكر وضع استنتاجات حول المعطيات الجديدة لكنه أفاد بأنه سيتعيّن مراقبة عدد الإصابات المعلنة "عن كثب في الأيام المقبلة".

خمس مناطق تتجاوز الحد الأقصى للإصابات

في غضون ذلك ارتفع عدد المناطق التي تجاوزت الحد الأقصى لمعدل الإصابات الجديدة والمقدر بـ 50 حالة لكل مئة ألف نسمة، إلى خمس مناطق. جاء ذلك بعد أن أبلغ مكتب الصحة والأمن الغذائي في مدينة إرلانغن عن وصول هذا المعدل في مدينة روزنهايم الواقعة بولاية بافاريا إلى 50,5 حالة.

وكانت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات قد وضعت، إلى جانب تخفيف القيود، خطة طوارئ تنص على أنه في حالة تجاوز الحد الأقصى المتفق عليه للإصابات الجديدة، وهو تسجيل منطقة لأكثر من 50 حالة إصابة جديدة لكل مئة ألف نسمة في غضون أسبوع واحد، سيتعين عليها إعادة تطبيق القيود الصارمة التي كانت مفروضة من قبل إلى حد كبير.

وكانت مدينة روزنهايم أعلنت يوم الخميس الماضي تجاوزها الحد الأقصى الذي حددته الحكومة الاتحادية والولايات، وأوضح المكتب أن الزيادة الجديدة اليوم حدثت بعد إجراء سلسلة اختبارات في نُزُل للاجئين. وبذلك يصل عدد المناطق الألمانية التي سجلت تجاوزا للحد الأقصى لهذا المعدل، إلى خمس مناطق، وهي روزنهايم، وكل من غرايتس وزوننبورغ في ولاية تورينغن ومنطقة كوسفيلد في ولاية شمال الراين ويستفاليا، و شتاينبورغ في ولاية شلزفيغ-هولشتاين.

ورغم ذلك خرجت مظاهرات في عدة مدن ألمانية احتجاجا على القيود التي لا تزال مفروضة كوضع الكمامات في وسائل النقل العامة والحد من التواصل الاجتماعي. وجذبت الاحتجاجات مزيجا من المتعاطفين مع اليمين واليسار المتشددَين وأصحاب نظرية المؤامرة، لكنها باتت تجذب التيار التقليدي أيضا.

أ.ح/ ع.ش (أ ف ب، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 01:07

تظاهرات في ألمانيا ضد إجراءات الحظر المفروضة

مواضيع ذات صلة