كورونا.. إعادة فتح ميناء دوفر وسلالة ″مقلقة″ من جنوب أفريقيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 23.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

كورونا.. إعادة فتح ميناء دوفر وسلالة "مقلقة" من جنوب أفريقيا

أُعيد فتح ميناء دوفر البريطاني لكن فكّ العزلة التي فرضت على المملكة المتحدة إثر اكتشاف سلالة جديدة من كورونا ما زال يتطلب أياما عدة، في حين تتصاعد المخاوف عقب رصد سلالة ثانية متحورة مصدرها عائدين من جنوب أفريقيا.

شاحنات في ميناء دوفر البريطاني

بسبب الطوق الصحي المفروض على بريطانيا علقت الشاحنات في ميناء دوفر الأوروبي انتظارا للإذن لها بالتوجه إلى أوروبا

لأول مرة منذ الأحد الماضي، وصلت الأربعاء (23 ديسمبر/ كانون الأول) عربات تنقل مسافرين إلى ميناء كاليه الفرنسي آتية من ميناء دوفر البريطاني، وفق صحافي من فرانس برس.

لكن مسافرين بولنديين عبَّروا عن إحباطهم نتيجة تعطيلهم في انتظار وصول نتائج فحوص طلبتها السلطات الفرنسية. وقالت باتريشيا زيفيتشيك "نحن هنا منذ يومين، بدون أن نستحم وبدون مياه شراب وطعام"، وعبرت عن "غضبها تجاه فرنسا". بينما وجَّه لورون بيغين غضبه إلى السلطات البريطانية، آملا في إجراء الفحص حتى يعود إلى شمال فرنسا حيث يقيم. وقال "طلبت من مديري ألا يرسلني مرة أخرى إلى إنكلترا"، وأضاف "تم جمعنا مثل الحيوانات".

مشاهدة الفيديو 02:25

فوضى في ميناء دوفر البريطاني بسبب كورونا

ووفق السلطات البريطانية، علقت الثلاثاء 3800 شاحنة في مانستون ونحو 1250 شاحنة في منطقة الميناء. ويجب الانتظار "بضعة أيام" لتخفيف الاكتظاظ بعد الوصول إلى اتفاق مع باريس يسمح باستئناف عمليات التنقل بين ضفتي بحر المانش شرط إبراز فحص كوفيد-19 سلبي. وبفضل هذا الاتفاق، انتهز فرنسيون وبريطانيون في البلدين استئناف رحلات قطارات "يوروستار" ليعودوا إلى بلدهم لمناسبة عيد الميلاد.

وأوصت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتسهيل استئناف حركة النقل مع الجزيرة، من أجل "السفر الضروري" و"لتجنب اضطرابات سلسلة الإمدادات". ولم تعلن ألمانيا التي علّقت على غرار عشرات الدول الأخرى الرحلات مع المملكة المتحدة، تخفيف القيود السارية حتى 6 كانون الثاني/ يناير. وكذلك بالنسبة لإسبانيا.

مرة أخرى.. سلالة جديدة من كورونا في بريطانيا

وأعلنت السلطات البريطانية الأربعاء تحديد سلالة أخرى متحورة من الفيروس "مقلقة للغاية" لأنها "أكثر عدوى" ومصدرها جنوب أفريقيا التي فرضت على الرحلات القادمة منها قيودا "فورية". وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إن هذه السلالة "تبدو متحورة أكثر من تلك التي رصدت قبل أيام في المملكة المتحدة".

وأعلنت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا الأسبوع الماضي رصد طفرة جينية جديدة للفيروس قد تكون السبب في زيادة عدد حالات الإصابة في البلاد في الآونة الأخيرة.

وقال هانكوك في إفادة صحفية "بفضل القدرات العالية في علم الجينوم لدى جنوب أفريقيا، رصدنا حالتين مصابتين بسلالة جديدة أخرى من فيروس كورونا هنا في المملكة المتحدة". وأضاف "كلاهما من المخالطين لحالات قادمة من جنوب أفريقيا خلال الأسابيع القليلة الماضية".

وتكافح بريطانيا بالفعل لكبح انتشار سلالة متحورة من الفيروس أكثر قدرة على الانتقال بنسبة تصل إلى 70 بالمئة.

وقال هانكوك إن السلالة الجديدة الأخرى شهدت تحولا أكبر وإنها أكثر عدوى على ما يبدو. وأضاف إنه يجري إخضاع المخالطين للمصابين بالسلالة الجديدة للحجر الصحي كما يتعين على جميع من كانوا في جنوب أفريقيا خلال الأسبوعين الماضيين الخضوع لحجر صحي. وتابع قائلا إن السلطات تفرض قيودا فورية على السفر من جنوب أفريقيا.

ويشار إلى أن الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية عقد اجتماعاً اليوم لأعضائه جرت خلاله مناقشة استراتيجيات مواجهة السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجدّ.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:34

شلل على حدود بريطانيا بسبب السلالة الجديدة من فيروس كورونا