كلوب ينتقد بشدة فكرة زيادة الفرق في دوري الأبطال | أخبار | DW | 15.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

كلوب ينتقد بشدة فكرة زيادة الفرق في دوري الأبطال

عارض الألماني يورغن كلوب مدرب نادي ليفربول الإنجليزي فكرة تغيير نمط بطولة دوري أبطال أوروبا. واقترح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إجراء إصلاح شامل لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا بزيادة عدد الفرق المشاركة.

وجه الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول الإنكليزي حامل لقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، انتقادات لاذعة للحديث عن رغبة بعض الأندية بزيادة عدد الفرق المشاركة في دور المجموعات للمسابقة القارية. ويشكو كلوب ومدربون آخرون على امتداد القارة، من الجدول المزدحم للمباريات خلال الموسم بين مسابقات محلية وقارية ودولية.

 وعلى سبيل المثال، خاض ليفربول السبت مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز، انتهت بفوزه 2-صفر على واتفور وتعزيز صدارته للترتيب، قبل الانتقال بتشكيلته الأساسية الى قطر لخوض كأس العالم للأندية.

 ويبدأ ليفربول مشاركته في مونديال الأندية من الدور نصف النهائي الأربعاء ضد مونتيري المكسيكي، في مباراة يسبقها بيوم لقاء أستون فيلا في ربع نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية، والذي سيخوضه النادي الأحمر بتشكيلة من اللاعبين الشبان.

 وفي تصريحات بعد مباراة واتفورد، علّق كلوب على التقارير عن رغبة بعض الأندية الأوروبية بزيادة عدد الفرق المشاركة في الدور الأول من المسابقة القارية، من 24 حاليا الى 32.

 وقال "اليوم (السبت) قرأت أن الأندية الكبرى تريد زيادة عدد المباريات في دوري أبطال أوروبا. أنا لست مشاركا في هذه الخطط، لكنها هراء". وتابع "المباريات المجدولة هي كما ترونها (كثيرة)، لكنكم تحبون رؤيتنا نعاني"، موجها انتقادات الى وسائل الإعلام التي "تظهر دائما أنها تكترث للأمر، لكن في الحقيقة لا أحد يكترث. نحن نتحدث عن ذلك (ضغط المباريات) لكن لا أحد يتحدث عن الأمر".

مشاهدة الفيديو 02:20

كلوب أمام مرحلة حاسمه في مشواره كمدرب

وبشأن مونديال الأندية، وجه كلوب انتقادات لعدد المباريات التي سيستضيفها ستاد خليفة الدولي في وقت قصير، ويبلغ عددها خمسة بين الثلاثاء والسبت (المركز الخامس ونصف النهائي الأول الثلاثاء، نصف النهائي الثاني الأربعاء، ومباراة المركز الثالث والنهائي السبت).

 ويعود ضغط المباريات في ستاد خليفة الى إرجاء افتتاح ستاد المدينة التعليمية، أحد الملاعب الجديدة المخصصة لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022، لعدم التمكن من إقامة مباريات تجريبية عليه. وكان من المقرر إقامة مباراة نصف النهائي، والنهائي، في "التعليمية".

 وأبدى كلوب قلقه من تأثير هذا العدد من المباريات المتلاحقة على عشب الملعب، لاسيما في ظل تساقط الأمطار في الدوحة.

 وقال المدرب الألماني الذي مدد هذا الأسبوع عقده مع ليفربول حتى العام 2024 "أعتقد أنها تمطر هناك (في قطر). هذا لا يساعد أرض الملعب الذي سنلعب جميعنا فيه"، مضيفا بسخرية ان هذا التنظيم "جيد بشكل فائق".

 وتابع "المباريات كلها ستقام على الملعب ذاته وثمة تساقط للأمطار (...) سنرى كيف يمكن لأرضية واحدة ان تتحمل".

 وشهدت الدوحة تساقطا للأمطار أكثر من مرة خلال الأسبوع الحالي، لاسيما في مطلعه. كما هطلت أمطار غزيرة قبل ظهر الأحد. وبحسب الأرصاد الجوية التابعة للهيئة العامة للطيران المدني في قطر، يتوقع تواصل هطول الأمطار اليوم وغدا الاثنين على الأقل.

و.ب / ح.ز (أ.ف.ب / د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة